من 1841 وأنت طالع.. قصة فستان تعميد الأطفال داخل القصر الملكى

تعميد الأمير لويس تعميد الأمير لويس
أمنية فايد

ارتدى الأمير "لويس" ثوب الدانتيل المعروف باسم "هونيتون" التاريخى لتعميده فى كنيسة قصر سانت جيمس، ويرجع تاريخ هذا الثوب التقليدى إلى تصميم من عام 1841 للملكة فيكتوريا.

 

الزى باللون الكريمى، تم اختياره أول مرة بهذا اللون لابنة الملكة "فيكتوريا" الكبرى والتى استخدمته العائلة فيما بعد فى جميع التعميدات الملكية، تم صنعه من قبل مصممة الملكة الخاصة "انجيلا كيلى"، ويتميز بنفس التنورة الطويلة والياقة المفصلة، وقد ارتداه قبله الأمير "جورج" والأميرة "شارلوت" فى يوم تعميدهم.

ووفقا للتقاليد الملكية فأن المياه المستخدمة فى تعميد وريث العرش الخامس "لويس" فى المصلى الملكى فى قصر "سانت جيمس" ستكون مياه مقدسة من نهر الأردن، ومن المعروف أن حفلة التعميد تتم فى غضون أسابيع من الولادة ولكن الأمير "جورج" تم تعميده وهو بعمر الـ3 أشهر ووالدة الأمير "ويليام" كان عمره 6 أسابيع، والآن "لويس" فى عمر الشهرين.

"عين" ترصد مجموعة من صور ذكريات التقاليد الملكية فى تعميد الأطفال.

 
1
 
"كيت ميدلتون" تحمل الأميرة "شارلوت" بفستان التعميد عام 2015
 
2
 
الأمير "جورج" بفستان التعميد عام 2013
 
 
3
 
"كيت ميدلتون" تحمل الأمير "جورج" بفستان التعميد عام 2013
 
4
 
تعميد الملكة إليزابيث وكان فى 1 مايو 1926 تحملها الملكة الأم وزوجها الملك جورج السادس
 
 
5
 
تعميد الأمير تشارلز فى يوم 15 ديسمبر 1948
 
 
6
 
تعميد الأمير ويليام فى يوم 4 أغسطس 1982
اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر