عماد عليبى يقدم أول حفلات «فريجيا» فى المغرب بمهرجان فيزا فور ميوزيك

عماد عليبى عماد عليبى
 
مصطفى فاروق

يستعد عازف الإيقاعات التونسى عماد عليبى لإحياء أولى حفلات مشروعه الموسيقى الجديد "فريجيا" أمام الجمهور المغاربى، ضمن مشاركته الخاصة فى فعاليات النسخة الجديدة من مهرجان فيزا فور ميوزيك، وذلك فى العاصمة المغربية الرباط، مساء الخميس 22 نوفمبر.

وكشف عليبى لـ"عين" عن حماسه الكبير لهذه التجربة التى تعتبر أول حفل جماهيرى رسمى للمشروع الجديد، والذى يقدم خلاله رؤيته الموسيقية فى عزف الإيقاعات مع غوصة لاول مرة في بحار المزيكا الإلكترونية، موضحًا أن سر اختيار اسم "فريجيا" مستوحة من أصل كلمة "إفريقيا" باللهجة التونسية، وهو ما يجسد مقصده من فكرة البروجكت التى تعنى "العودة للجذور" عبر الموسيقى.

53075-52420180606110122122

ويعيد البروجكت الجديد "برنس الإيقاعات التونسية" -اللقب الذى أطلق على عليبى- إلى الساحة الموسيقية بعد أقل من عام على ظهور آخر مشاريعه الموسيقية "صالحي" بمشاركة المطرب التونسى منير طرودى والموسيقى الفرنسى ميشيل مار، كما يعد أجدد مشاريعه المستقلة بعد النجاح الذى لاقى مشروعه الموسيقى الأبرز فى عالم الإيقاع "سفر"، كما تعقب هذه الحفلة مشاركته الخاصة فى حفل النجمة التونسية آمال مثلوثى فى مهرجان تيميتار للموسيقى الأمازيغية فى أغادير المغرب الأسبوع الماضى.

156410-156410-156410-156410-28532933442_24d332394c_z

وانطلق عماد عليبى فى رحلته داخل دهاليز الموسيقى الإيقاعية منذ أكثر من 10 سنوات منطلقًا من محل ميلاده فى مكناسى ومنها للعاصمة التونسية، وتخصص فى دراسته العليا بالموسيقى، وحقق نجاحًا جماهيريًّا واسع المدى فى العالم العربى عبر مشروع «سفر»، والذى مزج خلاله إيقاعات شرقية وغربية مستوحاة من الفلكلور الأصيل لعدة بلدان، ومن أشهر تراكاته «نفس» و«يحدق فى الرمال»، وصال وجال القارة العجوز مؤخرًا بمشروعه الجديد "صالحى".

img
 

ويعد مهرجان فيزا فور ميوزيك أو "موسيقى بدون تأشيرة"، سوقًا عالميًّا لمختلف رواد مجال المزيكا العالمية من خبراء ومنتجين وفنيين ومنظمى حفلات ومهرجانات ومطربين وعازفين وموسيقيين من القارة العجوز وأقاصى آسيا ودول الشرق الأوسط والعمق الأفريقى، ويعود هذا العام بنسخته الخامسة، ويستمر على مدار أربعة أيام متتالية.

83491-83491-524201804080639373937

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر