تايلور سويفت تكسر صمتها السياسى وتدعم «الديمقراطيين»

 تايلور سويفت تايلور سويفت
سالى حسام

تتربع تايلور سويفت على قمة عرش موسيقى البوب وكانت حتى وقت قصير من الأشياء القليلة التى لا تثير الجدل والانقسام فى أمريكا، حتى فجرت المفاجأة وبدأت الحديث فى السياسة لتنقسم أمريكا نصفين مجددا.

النجمة الأمريكية نشرت على حسابها على انستجرام، دعوة للأمريكيين للتسجيل فى قوائم الناخبين والإدلاء بأصواتهم فى انتخابات الكونجرس الشهر المقبل ودعت للتصويت لصالح المرشحين الديموقراطيين.. المنشور تسبب فى زيادة غير مسبوقة فى أعداد المسجلين الجدد فى أول 24 ساعة منذ نشر الدعوة بواقع 65 ألف ناخب جديد مسجل، وفى ولاية تينيسى موطن سويفت كانت الزيادة فى أعداد الناخبين ملحوظة بواقع 2144 ناخب جديد فى 36 ساعة من المنشور.

منشور تايلور سويفت
منشور تايلور سويفت
 
 
تايلور سويفت قالت فى منشورها إنها لا تسطيع إجبار نفسها على التصويت للمرشحة الجمهورية مارشا بلاكبرن لأن المرشحة الجمهورية كانت صوتت ضد قانون المساواة فى الأجور بين الرجال والنساء، كما صوتت ضد قانون لحماية المرأة من العنف المنزلى والاعتداء الجنسى على يد الأزواج أو الأصدقاء.
 
بذلك كسرت تايلور سويفت صمتها السياسى وأعلنت بوضوح أنها فى صف الديموقراطيين المعارضين لترامب.
 
من جهة أخرى قال الرئيس الأمريكى ردا على المطربة إنه أصبح "يحب أغانى تايلور سويفت أقل بنسبة 25%"، بحسب صحيفة "التليجراف" مدافعا عن مارشا بلاكبرن قائلا إنها تقوم بعمل جيد جدا.
 
 
ما أهمية تصريحات تايلور سويفت؟
 
تصريحات سويفت تلقى ترحيبا ديموقراطيا كبيرا حيث قالت مارى مانشين رئيسة الحزب الديموقراطى فى ولاية تينيسى إنها سعيدة لأن المطربة اختارت هذا التوقيت تحديدا لإظهار رأيها السياسى كونها شخصية عامة لها جمهور كبير سيميل للحزب الديمقراطى الذى لا يملك الغالبية حاليا فى الكونجرس.
 
والمعروف أن الديمقراطيين حاليا فى أمس الحاجة لمن يدعمهم فى انتخابات الكونجرس، بعد الضربة التى تلقوها يوم السبت بإعلان فوز القاضى بريت كافانو المحافظ بقعد فى المحكمة الدستورية العليا، رغم أن كافانو مرشح ترامب كان وسط دائرة من اتهامات الاعتداءات الجنسية، وكانت الأمال معقودة منذ يوليو الماضى أن تكون الاتهامات كافية لعدم فوز مرشح ترامب بالمنصب، لكن سيطرة الجمهوريين على الكونجرس حسمت التصويت.
 
فى المقابل فإن سويفت يمكنها التأثير على العديد من الأصوات بسبب ثقلها الفنى، فبحسب مجلة "فانيتى فير" فإن حتى أعداء تايلور سويفت من الفنانين مثل كاتى بيرى "عدوتها اللدودة" قامت بوضع علامة الإعجاب على منشور سويفت وحتى كارلى كلوس خطيبة شقيق جاريد كوشنر صهر ترامب أعربت عن تأييدها لسويفت بعلامة إعجاب كذلك.
 
اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر