صور.. قصة تمساح بذيل صناعى ثلاثى الأبعاد

تمساح بذيل صناعى تمساح بذيل صناعى
 
خالد إبراهيم

لم يعد الطرف الصناعى حكرا على بنى البشر فحسب، بل ظهرت فى الأونة الأخيرة عدد من الحيوانات تم تركيب أطراف صناعية لها تساعدهم على الحركة، بعد فقدان أجزء من أعضائهم.

السيد ستابس، ليس بشخص، ولكنه تمساح، تعرض لموقف شديد الألم والصعوبة، حيث تعرض لقطع ذيله الذى يساعده على العيش فى الماء وهو بالأساس مخلوق بحرى، فهل يمكن أن يعيش البشر بدون أنف يتنفسون بها !

ستابس تم العثورة عليه فى عام 2013 بدون ذيل فى سيارة عملاقة محملة بحيوانات غريبة يتم تهريبها بشكل غير قانونى وشرعى.

بعد تركيب الذيل
بعد تركيب الذيل

 

تمساح بذيل صناعى
تمساح بذيل صناعى

تم إحضار التمساح إلى جمعية "فينيك" للزواحف، وتمت تسميته بالسيد ستابس، حيث لم يتبين بشكل واضح وصريح كيف خسر ستابس ذيله، ويرجح أنها عضة تمساح آخر، ومن وقتها لم يعد ستابس السباحة بشكل جيد، وهى مشكلة كبيرة لحيوان يقضى معظم وقته فى الماء .

ستابس يعوم فى الماء
ستابس يعوم فى الماء

 

ستابس
ستابس

قام العاملون فى الجمعية ببحث إمكانية الاستعانة بذيل صناعى ولكن من خلال تقنية ثلاثية الأبعاد، وبالفعل تم تركيب ذيل مناسب لجسد ستابس.

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر