ستان لى الفنان السياسى.. حارب العنصرية الأمريكية بالسينما

أسطورة الكوميكس ستان لى أسطورة الكوميكس ستان لى
 
سالى حسام

أسطورة الكوميكس ترك رسائله السياسة فى قصص X-men .. تلميحاته انتقلت للأفلام فى First Class.. وبلاك بانثر يعيد تراث الفهود السوداء فى 2018

 

رحل ستان لى عن عالمنا تاركا تراثا ضخما من قصص الكوميكس وأفلام الأبطال الخارقين التى كان يظهر فيها بصورة عابرة فى مشاهد لا يزيد الواحد منها عن 5 ثوان.. لكن بينما نتحدث عن ستان لى الفنان، فماذا عن ستان لى السياسى.

 

مالكوم إكس وX-men

فى الستينات كان ستان لى فى أوج إبداعه الفنى، وكذلك كانت أمريكا تشهد ذروة حركة الحقوق المدينة والمطالبة بإنهاء التفرقة العنصرية، هذه الأحداث أثرت كثيرا على أعمال ستان لى، الذى أبتكر وقتها شخصيات X-Men التى كانت مستوحاة بشكل جزئى من النضال ضد العنصرية.

ستان لى وقتها أراد أن يكون "المتحولون" فى X-men صورة للتعبير عن أى مجموعة تتعرض للعنصرية والاضطهاد فى كل مكان، وهو ما ذكره بالفعل فى لقاء فى "كوميك كون" سان دييجو عام 2012.

مالكوم إكس و مارتن لوثر كينج
مالكوم إكس و مارتن لوثر كينج

 

لكن ربما يلاحظ المتابعون أن ستان لى ابتكر شخصية البروفيسور إكس، مستوحاة من شخصية "مارتن لوثر كينج" بينما خصمه "ماجنيتو" كان صورة الكوميكس من شخصية "مالكوم إكس".

والانترنت نفسه ملىء بالصور التى تصور مالكوم إكس ومارتن لوثر كينج فى صورة شخصيات الكوميكس.

46204108_250347432309241_4337916316124971008_n
مشهد X-Men First Class

هذه الإشارات انتقلت حتى للفيلم الذى تدور أحداثه فى نفس الفترة، X-Men First Class الذى لاحظ المتابعون فيه اختيار مكان التصوير فى المشهد الذى يتحدث فيه أبطال الفيلم عن كيف يحققون الأمان لمجموعة المتحولين المضطهدة.

وكان المكان هو نفس موقع مسيرة واشنطن الشهيرة عام 1963 بقيادة مارتن لوثر كينج.

موقع مسيرة واشنطن عام 1963
موقع مسيرة واشنطن عام 1963

 

بلاك بانثر والفهود السوداء

شخصية بلاك بانثر لم تحقق شهرة كبيرة إلا بالظهور فى عالم مارفل السينمائى، لكن حتى هذه الشخصية كانت مستوحاة من الحركات النضالية السوداء فى أمريكا ضد العنصرية، حيث ذكرت صحيفة "ديلى ميل" أن اختيار اسم الشخصية نفسه كان إشارة واضحة لحركة الفهود السوداء، والتى كانت هى نفسها تقاتل العنصرية بعنصرية مضادة.

شكل العرش الخاص بالفهود السوداء
شكل العرش الخاص بالفهود السوداء

وأشارت الصحيفة إلى أن صناع الفيلم وهو أنجح فيلم فى تاريخ أمريكا من بطولة ممثلين من أصول أفريقية كانوا ربما تعمدوا الإشارة لهذا التاريخ وقت الدعاية للفيلم فى فبراير الماضى.

بوستر الفيلم
بوستر الفيلم

وجاء شكل العرش على البوستر بوضعية مشابهة لشكل البوسترات الشهيرة لحركة الفهود السوداء.

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر