فروق بين نساء الماضى والحالى فى عمر الـ30.. البركة فى الفيلر والكونسيلر

الفتيات فى سن الثلاثين الفتيات فى سن الثلاثين
 
أمنية فايد
فى الماضى كان بمجرد النظر إلى المرأة يمكنك التعرف على متوسط عمرها إن لم تستطيع التعرف عليه بالدقة، ولكن اليوم يمكن لفتاة صغيرة أن تصدمنا بعمرها الذى وصل لـ"30 عام" أو أكثر ويبدو أنها فى عمر العشرين فقط.
 
رصد موقع "برايت سايد" أسرار العمر لدى الفتيات والإجابة على سؤال لماذا النساء الحديثات تبدين أصغر فى العمر مقارنة بنفس النساء فى نفس العمر من الماضى..
 
 
1
فهم العمر بشكل مختلف..
كانت الفتيات فى الماضى يعتقدن أن بلوغهن عمر الثلاثين يصبح عمر جمالها محدودا لتنتهى معه العديد من أنماط الحياة التى كانت تقوم بها فى فترة العشرينات، أما فى العصر الحالى ينظرن إلى أرقام العمر على أنها مجرد ملء فى خانات الأوراق الرسمية ويسعين بكل الطرق الحديثة لتبدين أقل عمرا بالمحافظة على جمالهن ورشاقتهن أكثر وإطلالتهن الحديثة.
 
2
 
حرية الاختيار..
فى الماضى كانت المرأة التى تبلغ عمر الـ25 عاما فقط تتخلص من الملابس المشرقة والملونة والتنانير القصيرة وغيرها من الملابس الممتعة لانها تعتقد أنها لا تتناسب مع سنها، ولكن الفتاة فى الوقت الحالى لا تربط الملابس بالعمل، هى فقط ترتدى على الموضة وكل ما هو مناسب لشكلها وجسمها وما يعطيها إحساس المتعة والثقة بأنها لا زالت صغيرة.
 
3
 
التفكير المختلف فى مستحضرات التجميل..
الفتاة فى الماضى كانت بمجرد كسر عمر الـ25 تبدأ التقليل من استخدام مستحضرات التجميل حتى تصل لعمر الـ30 ويصبح مستحضرات التجميل فى المناسبات الرسمية فقط، أما اليوم النساء بمختلف أعمارهن حتى وإن وصلت لعمر ما بعد الـ30 استخدام مستحضرات التجميل شبه يومى حيث تستغل التكنولوجيا التى وصلت إليها مستحضرات التجميل فى الوقت الحالى حتى تبدو أصغر عمرا.
 
 
4
 
استقرار المستوى المالى..
المرأة الحديثة البالغة من العمر 30 عام لديها استقلال مادى توظف هذه الأموال فى خدمتها هى بشراء ما تحتاج إليه حتى تبدو جميلة دائما، أما المرأة فى الماضى عند وصولها لسن الـ30 نجد أن لديها أطفال ومنزل وتوجه أغلب مصادرها مادية لخدمتهم مع نسيان نفسها.
 
 
5
 
التعامل مع العلم الحديث..
فى الماضى كانت أقصى درجة يمكن أن تصل لها المرأة بعد بلوغ سن الـ30 هو الذهاب لقص شعرها واستخدام كريم الترطيب قبل النوم، أما حاليا، المرأة فى عمر الـ30 وبعدها تستخدم كل ما توصل إلى العلم الحديث من أقنعة وأجهزة ومستحضرات تجميل للمحافظة على بشرتها بصحة ونضارة.
 
 
6
 
اختلاف وجهة نظرهن فى التسوق..
المرأة بعد بلوغ عمر الـ30 تبدأ تنظر فقط إلى محلات التسوق الخاصة بالملابس القاتمة أو الداكنة ظنا منهن أن ذلك هو المناسب لهن، أما المرأة الحديثة فى سن الثلاثين تستمر فى نفس اختيارتها من المتاجر التى كانت تختار منها من قبل والتى تقدم لها كل ما هو عصرى ومناسب لها ويقدم الألوان الزاهية والجميلة والمنسقة.
 
 
اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر