انطلاقة الأهلى «المُعدّل» أمام بيراميدز تحت الأنظار فى 2019

فريق الأهلى فريق الأهلى
 
فتحى الشافعى
بفارغ الصبر ينتظر ملايين الأهلاوية قيد الصفقات الجديدة التى أبرمها النادى مؤخراً أو اللاعبين الذين لم يتم قيدهم مطلع الموسم الجارى لسبب أو لآخر، ومع الاستعداد لأول مباراة هامة هذا الموسم وهى مباراة بيراميدز المقرر لها الجمعة المقبل والمؤجلة من الجولة السادسة للدورى بدأ الأهلاوية يتساءلون: هل تشهد مباراة بيراميدز انطلاقة قوية للأهلى "المُعدّل"؟
 
 
"معاناة" الأهلى أفريقياً وعربياً ومحلياً
 

الأهلى عانى كثيراً خلال الفترة الماضية فى الأداء والنتائج فقد خسر بطولة أفريقيا فى المباراة النهائية أمام الترجى التونسى ثم ودّع البطولة العربية على "يد" الوصل الأماراتى كما خسر من المقاولون بالدورى ورغم تحقيق الفريق بعدها عدة إنتصارات محلية إلا أن الأداء لم يلق إعجاب الملايين من الأهلاوية خاصة بعد الصعود الصعب للغاية لدور المجموعات ببطولة دورى أبطال أفريقيا على حساب "جيما" الإثيوبى بالفوز عليه 2/1 فى مجموع مباراتى الذهاب والعودة.

وتجددت مُعاناة الأهلى أمام الداخلية فى الجولة الماضية حيث قدم الفريق عرضاً سيئاً للغاية وتعادل 2/2 فى اللحظات الأخيرة لذا يطمع عشاق المارد الأحمر فى تعديل المسار وتحقيق إنطلاقة قوية خلال المباريات المقبلة بدءأ من لقاء بيراميدز.

 
صفقات الأهلى الجديدة
 
الأهلى ضم كلاً من محمد محمود ومحمود وحيد ورمضان صبحى ومحمود السلمى كما أن الفريق لديه لاعبين لم يتم قيدهم الصيف الماضى أمثال صالح جمعة بسبب عودته للنادى من السعودية بعد إنتهاء فترة القيد الصيفية والنيجيرى جونيور أجاى للإصابة ورامى ربيعة للسبب ذاته بجانب الثنائى عمرو جمال وعمرو بركات بسبب قيدهما ضمن قائمة الإنتظار.
 
 
جماهير الأهلى تعول على الصفقات الجديدة واللاعبين الذين لم يتم قيدهم فى صفوف الفريق حتى الآن بجانب عودة المُصابين بقيادة الدولى التونسى على معلول الذى عاد للمشاركة بعد طول غياب فى لقاء الداخلية الأخير بالدورى لعدة دقائق، وتنتظر جماهير الأهلى تحسّن أداء الفريق من خلال هذا الدعم الفنى الواضح الذى يشمل عدة مراكز هامة فى الفريق.
 
ترى جماهير الأهلى أن الصفقات التى أبرمها النادى مؤخراً ستكون مكسب حقيقي للفريق فلا يختلف أحد على قدرات وإمكانيات محمد محمود الذى تألق مع دجلة مؤخراً بشكل انضم معه للمنتخب الوطنى الأول كما أن محمود وحيد سيُمثّل إضافة واضحة لمركز الظهير الأيسر فى الأهلى الذى عانى كثيراً بعد إصابة على معلول.
 
ويُعد رمضان صبحى واحداً من أهم اللاعبين الذين ترى جماهير الفريق أنهم سيكونون مؤثرين للغاية بفضل قدراته الفنية العالية بعيداً عن الجدل الذى أثير حول استعارته مدة 6 أشهر فقط.
 
رحلة التدعيم مازالت مُستمرة
 
وفضلاً عن الثنانى الشاب إسماعيل الليثى ومحمود السلمى فإن إدارة الاهلى مازالت تقوم بعملية تدعيم للفريق وهناك محاولات لضم مدافعين ولاعبين خط وسط بما يُمثل إضافة فنية كبرى للفريق فى الدور الثانى.
 
 

ولا يختلف الأمر كثيراً بالنسبة للمصابين الذين تسبب غيابهم فترات طويلة فى حدوث "هزة" فنية واضحة للأهلى لكن عودتهم واحدا تلو الآخر سيعود بالمكسب الكبير على المارد الأحمر فقد عاد معلول وفى الطريق أجاى ومحمد نجيب وصلاح محسن.

أما اللاعبون الذين ينتظر الأهلاوية قيدهم خلال ساعات أمثال صالح جمعة فسيكون لهم دور كبير مع الفريق خاصة بعد التزام صالح فى التدريبات الماضية وتعهّده بأن يكون إضافة للفريق.

 
كما سيتحد موقف الثنائى عمرو جمال وعمرو بركات خلال الأيام المقبلة سواء بالقيد أو بالإعارة ومعهما رامى ربيعة الذى لم يتم تحديد مصيره حتى الآن.

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر