آسيا مدنى تمثل موسيقى مصر والسودان فى زنجبار بمهرجان Sauti za Busara

آسيا مدنى آسيا مدنى
 
مصطفى فاروق

تستعد المطربة السودانية آسيا مدنى لشد الرحال إلى تانزانيا فى عمق القارة الأفريقية لتمثيل مصر والسودان معًا فى فعاليات مهرجان Sauti za Busara "أصوات الحكمة"، المقرر انطلاق نسخته الجديدة مساء الخميس 7 فبراير فى جزر زنجبار الساحلية.

وتحمل آسيا على عاتقها مسئولية تمثيل المجال الموسيقى السودانى والمصرى على حد سواء باعتبارها مطربة سودانية الأصل ومستقرة فى مصر، وأحد أبرز الأصوات الغنائية فى مجال الأندرجراوند المصرى والمعتمدة على إعادة إحياء روح الفلكلور السودانى بموسيقاها، وتشارك هذا العام للمرة الأولى فى فعاليات النسخة السادسة عشرة من المهرجان الموسيقى الأكبر فى شرق أفريقيا، والذى يضم أكثر من 28 حفلة موسيقية على مدار أربعة أيام متتالية.

31157674_2118162758224243_3443672578562981888_n
 

آسيا مدنى مطربة سودانية الأصل مصرية الهوى لقبت بمرسال الفلكلور السودانى، حفرت اسمها فى ساحة الإندى ميوزيك بتفردها فى تقديم الفلكلور السودانى التقليدى والموسيقى الأفريقية من مختلف ربوع السودان "الشمال والجنوب والغرب"، بجانب تخصصها فى فن الزار، كما انتقلت لمصر فى عام 2001 وانخرطت فى المشهد الموسيقى المصرى منذ وقتها، وانضمت منذ 3 سنوات لمشروع النيل، أول بروجكت موسيقى من نوعه يضم أكثر من 30 موسيقى من دول حوض النيل لتجميع ثقافات تلك الدول الموسيقية معًا، وتنشغل حاليًا فى مشروعها المستقل "آسيا مدنى"، وألبومها الجديد "الزول".

مسرح المهرجان
مسرح المهرجان
 
اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر