الأزياء الأفريقية كوكتيل من الألوان الزاهية مع إكسسوار الخشب والعاج

ازياء ازياء
 
عفاف السيد
خلال السنوات الأخيرة شارك مجموعة من مصممى الأزياء الأفارقة فى أسابيع الموضة العالمية فى نيويورك ولندن وباريس، وبرزت أسماءهم على الساحة العالمية منهم: المصمم بوثو شالبغوا من بوركينا فاسو، والمصممة جينيتك كيبيد من أثيوبيا، وألفا عمر من غانا، ونعيمة ومنجاما من كينيا.
 
هؤلاء عرضوا تصاميم لها الطابع التقليدى الإفريقى بألوانهم القوية والفوسفورية والترابية التى تشكل الهوية الواضحة للقارة السمراء.
 
الطبيعة الساحرة للقارة الإفريقية وطبيعية الحياة الفلكولورية فيها تعطى لمصممى الموضة قماشة عريضة للإبداع والتفرد فى تصاميم الأزياء ،التى تستوحى تصاميمها من نقوشات الجلود وطبيعية الغابات، ومن ألوان الطبيعة التى يكسوها الزرع الناضر بألوانه الفسفورية والترابية المتداخلة، كذلك الإكسسوارات مكملات الموضة التى تستمد وجودها من الطبيعة أيضا بألوان البهجة والفرح التى تزين الموديلات.
 
ويستوحى عدد كبير من مصممى الموضة العالميين الخطوط الافريقية لموديلاتهم مثل اليابانى «كينزو» والذى استوحى نقوش افريقية فى تصاميم أزيائه، وفى فترة السبعينيات قدم "إيف سان لوران" تصاميم مستوحاة من النقوش ألإفريقية. وبعد ذلك، سارت فى هذه الفترة على هذا النهج ألوان زاهية ومبهجة ونقوش جذابة تلفت إليها النظر.
 
الملابس الافريقية لها طابع جذاب ونقوش لافتة وألوان زاهية، لهذا لابد من اختيار اكسسوار بسيط وهادئ، أو تطريزات كثيرة، إما فى حالة اختيار ملابس زاهية من لون واحد فيمكن ارتداء الاكسسوار المميز للأفارقة من العاج أو اللآلئ الخشبية والحقائب والأساور الجلدية كالأصفر والبرتقالى القوى.
 
أما المكياج يجب أن يتسم بالبساطة وينصح خبراء التجميل بوضع البودرة البرونزية؛ لتمنح البشرة السمراء طلة مختلفة ورائعة.
 
صورة رقم 1
 

صورة رقم 2
 

صورة رقم 3
 

صورة رقم 4
 

صورة رقم 5
 

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر