4 فنانين أثاروا غضب الصعايدة آخرهم أكرم حسنى

أكرم حسنى أكرم حسنى
 
باسم فؤاد

لا يخلو موسم درامى من عمل يتخذ من "الجنوب" مادة درامية لينسج مؤلفها قصصا وصراعات وحبكات تتناول ظواهر اجتماعية مهمة، وإن كانت السمة الأغلب فى هذه الأعمال تتعرض لظاهرة الثأر المحور الأساسى الذى ارتبط وجوده بوجود القبيلة فى الصعيد، ما جعل الدراما الصعيدية مادة خصبة لمنتــجى الأعمال الدرامية، التى قد تبتعد قليلا عن واقع الحياة فى الجنوب، فالكثير منها لا يعبر عن الصعيد وأحواله وأخرى تجاوزت فى حقه بقصد أو من دون.

أعمال كثيرة ثار عليها أهل الصعيد بدعوى أنها لا تمثلهم، وقد يبالغ بعض الممثلين عند الحديث باللهجة الصعيدية، فيبدو الأمر وكأنه يسخر من أهل الجنوب، فمؤخرا شارك الفنان المصرى أكرم حسنى فى حملة توعوية مؤخرا باسم " كفاية 2 " تهدف إلى تنظيم النسل والاكتفاء بإنجاب طفلين، أثارت غضب "الصعايدة"

أكرم ظهر فى الحملة بشخصية "أبو شنب"، وأطل بالزى الصعيدى وشارب ضخم، وقد الشخصية بشكل ساخر مما عرضه للهجوم، واتهمه البعض بإهانة الصعايدة، إذ ظهر وهو يتحدث اللهجة الصعيدية ببلاهة.

وبعد عرض الإعلان، قدم المحامى حسين بدران ببلاغ للنائب العام، ذكر فيه أن أكرم حسنى ظهر فى الإعلان متهكمًا من أهل الصعيد من خلال ارتدائه جلبابًا يشبه إلى حد كبير زى أهل الصعيد، على حد قوله، وطالب بوقف الإعلان .

لاقى مسلسل «سك على إخواتك» بطولة الفنان الشاب على ربيع موجة من الانتقادات بسبب  لهجته الصعيدية ضمن أحداث المسلسل، واتهمه البعض بالسخرية من أهل الصعيد، لأنه لم يستطع نطق الألفاظ "الصعيدى" بطريقة صحيحة، ولكنه تكلم على طريقة "الفانتازيا" بقصد إضحاك المشاهد فقط.

اتهم المطرب والممثل محمد الكيلانى والفنانة اللبنانية هيفاء وهبى، بالسخرية من أهل الصعيد وذلك فى مسلسل "الحرباية" الأمر الذى أصاب عددًا كبيرًا من سكان الصعيد بالغضب ودفعهم للتهديد باللجوء للقضاء، وذلك بسبب حوار دار بينهما، إذ توجه هيفاء حديثها لكيلانى قائلة: "مفيش حاجة دلت إنك صعيدى"، ليرد عليها الأخير: "وقت الغباوة هتشوفى" الأمر الذى جعلهما يواجهان اتهامًا بالنيل من مجتمع الصعيد.

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر