ريكى مارتن يهاجم الإعلام بعد حادث نيوزينلدا: لماذا لا تسمونه «إرهاب»

ريكى مارتن ريكى مارتن
 
آسر أحمد

استنكر المغنى العالمى ريكى مارتن، الحادث الإرهابى الشنيع الذى حدث فى مسجد النور ومسجد لينوود فى مدينة كرايستشيرش، نيوزيلندا، أمس، والذى أسفر عن مقتل ما يقارب الخمسين شخصاً وعدد كبير من الجرحى.

وهاجم مارتن وسائل الاعلام العالمية التى وصفت المعتدى بالمجرم وليس بوصفه الطبيعى كونه إرهابى وارتكب عمل إرهابي، ونشر صورة للإرهابى فى ستورى عبر حسابه وكتب "الرجل الذى قتل اكثر من اربعين شخص وأصاب عشرين شخص بجروح خطيرة، الاعلام يسميه مطلق النار ومتطرف لكن ليس اراهبياً لماذا ؟! لأنه غير مسلم".

وظهرت رئيسة وزراء نيوزينلدا "جاسيندا أرديرن"، بموقع حادث الهجوم على المسجد مع المسلمين، وهى ترتدى حجاب تعاطفاً مع أسر الضحايا.

وذكر تليفزيون هيئة الإذاعة البريطانية (بى بى سى) اليوم السبت، أنه من المقرر أن تلتقى أرديرن بالمصابين فى الهجوم الذين يتلقون العلاج فى المستشفى، مشيرا إلى أن 11 شخصا من بين المصابين يرقدون فى حالة خطيرة بالعناية المركزة بينهم ثلاثة أطفال يبلغون من العمر عامين وأربعة و13 عاما.

ريكى مارتن
اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر