أرقام.. جروس يتفوق على لاسارتى فى التجربة المصرية والأفريقية

لاسارتى لاسارتى
 
محمد إبراهيم
واصل السويسرى كريستيان جروس المدير الفنى للزمالك، تحقيق نتائج إيجابية مع الأبيض منذ توليه قيادة الفريق بداية من الموسم الجارى، سواء على المستوى المحلى أو الأفريقى، وذلك بعدما تعادل الفارس الأبيض مع حسنية أغادير المغربى، سلبيًا، فى ذهاب دور ربع النهائى لبطولة الكونفدرالية الأفريقية، ليقترب من التأهل لدور نصف النهائى من البطولة الأفريقية قبل مباراة العودة التى ستجمع الفريقين، الأحد المقبل، على ستاد الجيش بالسويس.

تُعد تجربة جروس هى الأولى له فى البطولات الأفريقية فى مشواره التدريبى، وهو ما يشبه أيضًا مسيرة الأوروجويانى مارتن لاسارتى، المدير الفنى للأهلى، الذى يخوض هو الآخر أول تجاربه الأفريقية فى بطولة دورى أبطال أفريقيا، وعلى الرغم من تشابه التجربتين إلا أن السويسرى جروس استطاع أن يتفوق على المدير الفنى للأحمر، سواء على المستوى المحلى أو الأفريقى؛ وهو ما يستعرضه "عين" فى التقرير التالى:

- الزمالك يتصدر الدورى مع جروس وأهلى "لاسارتى" فى المركز الثانى

تولى جروس قيادة الزمالك منذ بداية الموسم الجارى، حيث قاد الفريق فى 24 مباراة محلية ليتصدر معه الأبيض جدول ترتيب الدورى الممتاز، برصيد 57 نقطة، بعدما فاز فى 17 مباراة وتعادل فى 6 لقاءات وهُزم فى مباراة وحيدة، فيما سجل الفريق مع جروس فى الدورى 51 هدفًا، واستقبلت شباكه 20 هدفًا، ويُعد أقوى خط هجوم فى المسابقة، وثانى أقوى خط دفاع بعد الأهلى.

أما مارتن لاسارتى فقد تولى قيادة الأهلى خلفا للفرنسى باتريس كارتيرون، ليتولى قيادة الأحمر بداية من مباراة بيراميدز التى خسرها الأحمر بهدفين مقابل هدف، فى اللقاء المؤجل بينهما من الجولة الثامنة من مسابق الدورى الممتاز.

قاد لاسارتى الأهلى فى 12 مباراة بالدورى حقق الفوز فى 10 مباريات و خسر لقاء واحدة وتعادل فى مثله أمام الزمالك فى مباراة القمة الأخيرة، كما سجل لاعبو الأحمر 22 هدفا مع لاسارتى، واستقبلت شباكه 6 أهداف، وتعد مسيرة لاسارتى محليا أفضل بكثيرا من مشواره مع الفريق على المستوى الأفريقى، إلا أن خسارة فريقه معه فى مباراة من 12 مباراة جعلت جروس متفوقا عليه، حيث تلقى خسارة وحيدة، ولكن فى ضعف عدد المباريات، ففى النهاية الأمور على المستوى المحلى ليس بها تفوق كبير للسويسرى عن الأوروجويانى بلغة الأرقام، فالفارق بينهما يبدو طفيفاً، ويُحسب لجروس حفاظه على الصدارة، ويحسب لمارتن لاسارتى تقليصه فارق النقاط مع الزمالك.

يحتل الأهلى المركز الثانى بجدول ترتيب الدورى الممتاز، برصيد 55 نقطة، بعد فوزه فى 17 مباراة وتعادله فى 4 لقاءات وهزيمته فى 3 مباريات، فيما سجل 40 هدفًا واستقبلت شباكه 15 هدفًا.

- جروس يتفوق على لاسارتى فى التجربة الأفريقية

بدأ جروس مشوار الكونفدرالية مع الزمالك منذ بدايته بمواجهة فريق القطن التشادى فى دور الـ32 من البطولة الأفريقية ليُحقق فوزًا تاريخيًا فى مباراة الذهاب بسباعية نظيفة، قبل أن يُهزم فى مباراة العودة بتشاد بهدفين دون رد.

وقاد جروس الزمالك فى 11 مباراة، حقق الفوز فى 4 مباريات وتعادل فى 5 لقاءات وهُزم فى مباراتين، فيما سجل معه لاعبو الأبيض 19 هدفًا واستقبلت شباكه 9 أهداف.

تفوق جروس فى المباريات التى قاد فيها الزمالك خارج أرضه، فعلى مدار 6 مباريات خارجية، حقق الفوز فى مباراة أمام بترو أتليتكو الأنجولى وتعادل فى 3 مباريات سلبيًا أمام "اتحاد طنجة المغربى ونصر حسين داى الجزائرى وأخيرًا حسنية أغادير المغربى" فيما هُزم فى مباراة واحدة أمام جورماهيا الكينى بالجولة الأولى بدور المجموعات، بأربعة أهداف مقابل هدفين، إلا أنه استطاع أن يتأهل فى النهاية متصدرًا لمجموعته إلى دور ربع النهائى، وبات قريبًا من التأهل لنصف نهائى الكونفدرالية.

فى المقابل تولى لاسارتى قيادة الأهلى بداية من مباراة فيتا كلوب الكونغولى، بالجولة الأولى بدور المجموعات ببطولة دورى أبطال أفريقيا، والتى فاز فيها الأحم بهدفين دون رد، قاد لاسارتى الأهلى فى 7 مباريات من بينها 6 مباريات بدور المجموعات، حقق الفوز فى 3 مباريات أمام فيتا كلوب وسيمبا التنزانى وشبيبة الساورة الجزائرى، فيما تعادل فى مباراة واحدة أمام شبيبة الساورة بالجزائر، وهُزم فى 3 مباريات، كان أخرها أمام صن داونز الجنوب أفريقى فى ذهاب دور ربع النهائى من دورى أبطال أفريقيا بخمسة أهداف دون رد، وتُعد الهزيمة الأكبر فى تاريخ القلعة الحمراء على مدار مشاركاته الأفريقية، فيما سجل لاعبو الأحمر 11 هدفا، واستقبلت شباكهم 8 أهداف.

ولم يُحقق لاسارتى أى فوز مع الأهلى خارج أرضه، على مدار 4 مباريات خاضهم معه فى دورى أبطال أفريقيا، حيث هُزم فى 3 مباريات أمام سيمبا التنزانى وفيتا كلوب الكونغولى وصن داونز الجنوب أفريقى، فيما تعادل فى مباراة واحدة أمام شبيبة الساورة الجزائرى.

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر