أبناء الأهلى يضعون روشتة للنهوض بالفريق للمنافسة على الدورى

خروج الأهلى من أفريقيا خروج الأهلى من أفريقيا
 
فتحى الشافعى ـ أسماء عمر

فترة صعبة يمر بها النادى الأهلى بعد توالى الإخفاقات أفريقياً ومحلياً، فلم يكد المار الأحمر يودع بطولة دورى أبطال أفريقيا من الدور ربع النهائى عقب الخسارة المهينة أمام صن داونز بخمسة أهداف مقابل هدف بمجموع مباراتى الذهاب والإياب، حتى تلقى هزيمة جديدة فى الدورى العام أمام بيراميدز بهدف نظيف، ليتراجع المارد الأحمر إلى المركز الثالث متخلياً عن صدارة البطولة المحلية لنادى الزمالك.

كيف ينهض الأهلى؟.. سؤال بات يتردد فى أذهان عشاق المارد الأحمر، الذين لم يعتادوا على هذا الكم المتتالى من الاخفاقات، خبراء وأبناء القلعة الحمراء يرسمون روشتة عبور الكبوة وتصحيح المسار فى السطور التالية:

عمارة يلوم اللاعبين ويؤكد: "لاسارتى لازم يرحل"

يرى محمد عمارة نجم النادى الأهلى السابق أن مارتن لاسارتى المدير الفنى للقلعة الحمراء، هو السبب الرئيسى فى فقدان المارد الأحمر لشخصية البطل ليتراجع أفريقياً ومحلياً بشكل مخيب لآمال عشاقه.

وقال عمارة إن مارتن لاسارتى أفقد الأهلى الشكل والمضمون بسبب نقص التأهيل للاعبين وتعمده تهميش دور الجهاز الفنى المعاون له باستمرار والانفراد بقراره فى اختيار اللاعبين لذا بات رحيل المدرب الأورجوريانى أمراً حتمياً.

وأضاف نجم الأهلى السابق أن لاسارتى كان يجب أن يرحل بعد خماسية صن داونز المهينة لتاريخ المارد الأحمر فى دورى أبطال أفريقيا، مشيراً إلى أن مجلس إدارة الأهلى وفر "لبن العصفور" للأوروجويانى من خلال ضم صفقات يناير إلا أن المدير الفنى لم يحسن استغلال تلك الصفقات.

كما أكد عمارة أن اللاعبين يتحملون المسئولية فى الهزيمة أمام بيراميدز بهدف نظيف خلال مباراة الأمس ومعه لاسارتى أيضاً، موضحاً أن اللاعبين كان عليهم اللعب بروح وحماس بشكل أفضل بكثر مما ظهروا عليه فى المباراة.

وتابع عمارة: الجماهير ساندت اللاعبين عقب خماسية صن داونز القاسية كما أن مجلس الإدارة وقف بجانبهم لذا ليس منطقياً أن يظهر اللاعبون بهذا الشكل السيئ أمام بيراميدز.

واختتم نجم الأهلى السابق بأن مجلس الإدارة من الضرورى أن يضع خطة تقييم فى نهاية الموسم لجميع اللاعبين، لأن هناك لاعبين لا يصلحون لارتداء القميص الأحمر.

شريف عبد المنعم: الحل فى التدوير ورحيل أزارو

يرى شريف عبد المنعم نجم الأهلى السابق أن الجماهير يجب أن تعى صعوبة المنافسة وتقارب المستوى بين فرق المقدمة بشكل كبير، خاصة فى ظل حالة الإرهاق وضغط المباريات التى يعانى منها النادى الأهلى.

أضاف عبد المنعم الشهير بـ"ترافولتا الكرة المصرية" أن مارتن لاسارتى مدرب النادى الأهلى يجب أن يكون واقعى ويعتمد على سياسة التدوير وألا يتمسك بأسماء محددة فى التشكيل خاصة مع حالة الإرهاق التى بدت واضحة على أغلب لاعبى الفريق.

كما أكد نجم الأهلى السابق أن هناك علامات استفهام عديدة على أداء وليد أزارو مهاجم الفريق، الذى بدا وكأنه يتعمد إهدار الفرص بشكل غريب، مشيراً إلى أن السبب فى ذلك قد يرجع إلى رغبة اللاعب فى الرحيل عن النادى أو تلقى عروض خارجية، ولذلك بات أزارو غير مؤهل للعب فى القلعة الحمراء.

عبد المنعم قال أيضاً إن المرحلة المقبلة تستلزم الدفع بثنائى هجومى فى الكتيبة الحمراء من أجل استغلال الفرص بشكل أكبر خاصة بعد مسلسل إهدار الفرص فى مباراة بيراميدز الأخيرة بالدورى.

محمد فاروق: الإبقاء على لاسارتى شرط التتويج بالدورى

يرى محمد فاروق نجم النادى الأهلى السابق أنه من الضرورى الإبقاء على مارتن لاسارتى المدير الفنى للقلعة الحمراء حتى نهاية الموسم الجارى رغم تراجع النتائج والأداء.

وقال فاروق إن رحيل لاسارتى فى هذا الوقت يعنى ضياع بطولة الدورى بشكل نهائى، مشيراً إلى أن حظوظ الأهلى فى وجود الأوروجويانى مازالت قائمة للاحتفاظ باللقب فى الجزيرة.

وعن مباراة بيراميدز أكد محمد فاروق أن رامون دياز مدرب بيراميدز قرأ المباراة أفضل من لاسارتى ووضع الخطة المناسبة لها، كما أن الأوروجويانى أخطأ فى وضع تشكيل المارد الأحمر بإخراج ناصر ماهر من الحسابات الفنية.

كما أكد نجم الأهلى السابق على أن المارد الأحمر يعانى من مشكلتين رئيسيتين وهما الرعونة والأخطاء الدفاعية الساذجة والتى يجب وضع حلول عاجلة لها لاستكمال المشوار المحلى.

 

ياسر ريان يطالب بالهدوء وتصحيح المساء

يرى ياسر ريان نجم الأهلى السابق أن فرصة المارد الأحمر فى التتويج ببطولة الدورى مازالت قائمة، موضحاً أن خسارة الأحمر من بيراميدز لا تُعنى ضياع بطولة الدورى رسمياً على الأهلى لذا لابد من التماسك جيداً من أجل تحقيق اللقب.

وأوضح ياسر ريان لـ"عين" أن مباراة بيراميز بـ3 نقاط ليس أكثر وأنه سبق وأكد أن المنافسة على بطولة الدورى بين الثلاثة المُتصدّرين للمسابقة حالياً وهم الاهلى والزمالك وبيراميدز.

وأكد ياسر ريان أنه حزين بالطبع لخسارة الاهلى من بيراميدز لكن المهم حالياً هو ضرروة تماسك الفريق وعدم تاثره سلباً بهذه الخسارة لأن مشوار التتويج يحتاج للأصرار والحماس والرغبة فى الحفاظ على بطولة الأهلى المُفضّلة محلياً وهى الكأس.

وشدد ريان على أن التوتر حرم الاهلى من الفوز على بيراميدز، مُطالباً اللاعبين والجهاز الفنى بالهدوء ودراسة كل مباراة بشكل مُميز بما يمنح المارد الأحمر فرصة إستعادة قمة الدورى.

وأوضح ريان أن الضغوطات التى تُمارس حالياً ضد لاعبى الاهلى لها تأثير سلبى أن لم يمتلك الفريق واللاعبين ثقافة التعامل مع مثل هذه الضغوط خاصة فى الفترة المقبلة التى ستشهد حسم بطولة الدورى.

وطالب ياسر ريان لاعبى الفريق بضرورة العمل جيداً على إسعاد الجماهير فى الفترة المقبلة لأن هذه الجماهير هى التى تُساند الفريق كثيراً وتتحمّل مرارة الهزيمة وكذلك التواجد فى المدرجات من أجل تحقيق الفوز.

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر