المظلومون الخمسة فى الأهلى.. تعرف عليهم

صلاح محسن صلاح محسن
 
أسماء عمر

لم يكد النادى الأهلى يصدم عشاقه ومحبيه بوداع دورى أبطال أفريقيا من الدور ربع النهائى بعد خسارة مهينة على يد صن داونز الجنوب أفريقى بخمسة أهداف مقابل هدف يمجموع مباراتى الذهاب والإياب، حتى تراجع المارد الأحمر عن صدارة الدورى العام ليقبع فى المركز الثالث خلف الزمالك وبيراميدز.

إخفاقات أبناء القلعة الحمراء محلياً وأفريقياً فتحت ملف سياسة التدوير والاعتماد على مجموعة بعينها فى التشكيل الأحمر، دون النظر إلى لاعبين آخرين كان من الممكن توظيفهم بشكل أفضل لخدمة الفريق خاصة فى ظل ضغط المباريات والإرهاق الذى بدا تأثيره واضحاً على نجوم التشكيل الأساسى فى الأهلى.

 

حمدى فتحى يُبهر الجميع إلا لاسارتى

انضم حمدى فتحى إلى النادى الأهلى قادماً من صفوف فريق إنبى فى موسم الانتقالات الشتوية يناير الماضى، فى صفقة حملت العديد من آمال جماهير القلعة الحمراء بإيجاد الحلقة المفقودة فى وسط الملعب الأحمر، إلا أن فتحى لم يحظ بفرصة حقيقية للمشاركة رغم تقديم أوراق اعتماده خلال الدقائق التى شارك فيها، ولعب حمدى فتحى مع الأهلى 6 مباريات حتى الآن سجل خلالها هدفين فى 356 دقيقة.

أهداف صلاح محسن لم تسكن قلوب الجهاز الفنى

صفقة من العيار الثقيل، هكذا كان يدور الحديث عن صفقة صلاح محسن مهاجم إنبى الواعد المنضم إلى النادى الأهلى فى يناير 2018، فى واحدة من أغلى صفقات الدورى العام خلال تلك الفترة، إلا أن مهاجم الأهلى الجديد لم يحظ بفرصة تحت قيادة الأوروجويانى، حيث شارك محسن فى 11 مباراة فقط من بينها 9 مباريات فى الدورى ومباراتين فى دورى الأبطال بمعدل دقائق لعب 259 دقيقة ليسجل خلالها هدفين قبل أن يتم استبعاده بشكل تام.

+90 تشهد على تجاهل موهبة شريف

رأت فيه جماهير النادى الأهلى عودة روح عماد متعب نجم الأهلى المعتزل، بعد الأهداف القاتلة التى سجلها فى الوقت +90 مع القلعة الحمراء، إلا أنه مع تولى لاسارتى مسئولية قيادة الأهلى ابتعد شريف تماماً عن المشهد، ورغم مشاركاته القليلة خلال الموسم الجارى والتى بلغت 9 مباريات فقط سجل شريف 4 أهداف وصنع هدفين فى معدل دقائق لعب 384 دقيقة.

ربيعة عاد للتألق لكنه خارج الصورة

رامى ربيعة عاد من بعيد بعد أكثر من موسم غياب تام عن المستطيل الأخضر بسبب إصابة الضامة، ليثبت تواجده وحضوره فى التشكيل الأحمر ويتألق فى دفاعات الأهلى، إلا أنه ما زال خارج الحسابات ولا يتم الاعتماد عليه إلا فى الضرورة القصوى، حيث يميل لاسارتى للاعتماد على الثنائية التقليدية بين سعد سمير وأيمن أشرف قبل إصابة سعد والاعتماد على ياسر إبراهيم.

 

واستبعاد إكرامى بعدما جعلوه مُجرماً

ما زال شريف إكرامى حارس مرمى النادى الأهلى يحاسب على فاتورة إخفاق الفريق الأحمر فى دورى أبطال أفريقيا أمام الوداد البيضاوى فى نسخة 2018 بمفرده، فمنذ ذلك الوقت تراجع إكرامى عن الحارس الأول إلى الحارس الثانى، ليفقد مركزه الأساسى لصالح محمد الشناوى، وشارك إكرامى مع الأهلى خلال الموسم الجارى فى 10 مباريات فقط.

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر