سمية الخشاب تروى لـ«عين» كواليس ليلة بكت فيها بدل الدموع دم

سمية الخشاب سمية الخشاب
 
على الكشوطى

كشفت النجمة سمية الخشاب لـ"عين" كواليس الليلة التى بكت فيها بدل الدموع دم وذلك بعدما قام طليقها أحمد سعد بضربها فى ظهرها وقت أن كانت لا تزال على ذمته وهى الضربة التى تسببت فى تهتك الطحال، الأمر الذى جعلها تستأصله بعد يومين من النزيف الداخلى.

وقالت سمية إن أحمد سعد "معندوش رحمة"، رغم تسببه فى استئصال الطحال إلا أنه لم يكن يريدها حتى أن تعبر عن ألمها من وجع الجراحة، مشيرة إلى أنها كذبت على الأطباء لتتستر عليه جريمته ولا تعلم من أين جاءها كل هذا الصبر لتتحمله بعد ذلك وتوافق على ستر فعلته والهروب من مصيره المحتوم فى حالة إبلاغها عن الأمر للبوليس.

وأضافت سمية الخشاب: رفضت أن أتسبب فى فضيحة له وقتها خاصة بعد تعرضه للإغماء فى المستشفى عندما شاهد صعوبة حالتى الصحية خاصة عندما استوعب حجم الكارثة التى تسبب فيها.

وأوضحت سمية الخشاب أنه رغم كل ما حدث كان مستفزا إلى أبعد الحدود ولم يكن يقدر تضحياتها تجاهه وكان دائما يحاول التقليل من حجم ما مرت به ويقول لها "الطحال ده اصلا ملوش وظيفة وهو انتى هتفضلى تقوليلى بطنى بطنى كل شوية".

كان المطرب أحمد سعد قد حل ضيفا على إحدى البرامج التلفزيونية، وأدلى بالعديد من التصريحات التى تدين النجمة سمية الخشاب على حد قوله.

آخر أعمال سمية الخشاب كان كليب أغنية "بتستقوى" والتى طرحتها على قناتها الخاصة بموقع يوتيوب، والتى صورتها على طريقة الفيديو كليب من إخراج جميل المغازى، والتى تحارب من خلاله العنف ضد المرأة واتضح فى النهاية أنها غنتها نتيجة تجربتها مع أحمد سعد والذى كان يعنفها وتسبب لها فى استئصال الطحال.

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر