تعرف على ملخص 10 حلقات من مسلسل «علامة استفهام» لـ محمد رجب

مسلسل علامة استفهام مسلسل علامة استفهام
 
بهاء نبيل

خلال الـ10 حلقات الأولى من مسلسل "علامة إستفهام" للفنان محمد رجب،  الذى يخوض من خلاله سباق رمضان الحالى، تبين بالفعل أنك أمام عمل درامى مختلف ، اعتمد فيه صناعه على تيمة التشويق والإثارة من خلال ألغاز لجرائم قتل وحوادث حيرت المشاهدين، التى بالفعل نجحت فى جذبهم لمتابعة الحلقات واحدة تلو الأخرى.

ونجح الفنان محمد رجب خلال الـ 10 حلقات فى مسلسل "علامة استفهام" أن يتقن دور المريض النفسى الذى تعرض لحالة نفسية سيئة لم يكشف المسلسل عنها حتى وقتنا الحالى ولكنه يتواجد داخل مصحة نفسية لمعالجته، والتى يعمل بها الفنان هيثم أحمد زكى فى دور طبيب نفسى.

وبدأت أحداث الحلقة الأولى بمشاهد غامضة داخل منزل مظلم، ليظهر بعدها "دكتور سامح" الطبيب النفسى الذى يجسده الفنان هيثم أحمد زكى فى "المولد"، وبعد ذلك ذهب لإحدى المسارح التى تقدم السحر وخفة اليد ليجد "نوح الشواف" الذى يجسده الفنان محمد رجب "ساحر" بصحبة الفنانة ميرهان حسين التى تحمل ثعبانا حول رقبتها، ولكن "نوح" يفاجئ "سامح" بنقل الثعبان على رقبته فى محاولة خنقه ولكنه استيقظ ليجد أنه مجرد كابوس.

ولم ينته الغموض عند ذلك بل شهدت فى الحلقة أيضا، انتحار "صابر" الفنان محمد على رزق والذى يجسد دور موظف حراسة داخل المصحة النفسية، بعد شنقه لنفسه داخل حمام "المصحة"، وظهور علامات استفهام كثيرة بالدماء على الجدران.

حاول الطبيب النفسى "سامح"  من خلال الحلقة الثانية، مقابلة الدكتورة "هيمت" التى تجسدها الفنانة نورهان، فى محاولة معرفة كيف كان يتعامل زوجها "طارق" الطبيب النفسى لحالة "نوح الشواف" قبل انتحاره وهى الشخصية التى يجسدها الفنان إدوارد.

وروت "الدكتور هيمت" بأن زوجها "طارق" كان يهملها تمامًا بسبب انشغاله مع حالة "نوح الشواف"، دون أن تعطيه معلومات تفيده، وذهب "سامح" لمنزله ليجد أن هاتفه يرن باستمرار من رقم "مجهول الهوية"، فيضطر إلى الرد ليجد شخص يطلب منه الابتعاد عن حالة "نوح الشواف" ويخبره بأنه الدكتور "طارق" لتكون لغز جديد فى حياة هيثم أحمد زكى.

حاول "سامح" فى الحلقة التالية أن يقابلها مرة أخرى، ليعرف منها تفاصيل وفاته، وأوضحت له بأن زوجها رجع من المستشفى فى ذلك اليوم فى حالة سيئة للغاية وعندما سألته لم يرد وذهب للحمام ونظر فى المرآة ليجد "نوح الشواف" فىيها بدلاً منه، ثم غادر المنزل مرة أخرى حتى علمت بوفاته، ليضطر سامح فى الحلقة الرابعة أن يجلس مع "نوح" ليصدمه فى مفاجأة بأنه هو الذى قتل "طارق علوانى".

شهدت أحداث الحلقة السادسة، نشوب مشادات بين "نوح الشواف" وشقيقه "جاسر" محمد ناصر، داخل الغواصة التى يقيم فيها بروفات فرقتهما الموسيقية، وصلت إلى صفع "نوح" له ليقوم شقيقه بتصويب مسدس فى وجهه، ولكن "نوح" قفز عليه وحاول المتواجدين تهدئة الأمر.

ولعبت "رحاب" الفنانة ميرهان التى تظهر كمطربة معهم فى الفرقة، دور الفتاة الطيبة التى تصلح بينهما بعد الالخلافات التى نشات بينهما وتنجح بالفعل فى ذلك، ولكن كما يقال فى الامثال "ياما تحت السواهى دواهى" فظهرت أيضا خلال أحداث المسلسل بمراقبتها للفنان هيثم أحمد زكى بعد قيادتها لـ "دراجة بخارية" وأرسلت له رسائل تهديد بالإبتعاد عن "نوح الشواف" وعدم معالجته دون معرفة ما السبب فى ذلك.

تعرض الفنان هيثم أحمد زكى خلال أحداث الحلقات أيضا، لعدة تهديدات كان أبرزها رسالة داخل سيارته بتهديد قتل والده إن لم يبتعد عن معالجة "نوح الشواف"، ولكن لم يستسلم ولم يبالى بكل هذه التهديدات، والتى كشفت أن وراء كل ذلك هو دكتور "محمود" عماد رشاد رئيس المصحة النفسية و الدكتورة "هيمت" الفنانة نورهان والتى ظهرت بينهما علاقة غير مشروعة داخل منزلها.

يجسد الفنان ادوارد شخصية غامضة خاصة بعد ظهوره على قيد الحياة، رغم أن الاحداث منذ بداية المسلسل ظهر فى مشاهد "فلاش باك" بحكم وفاته بعد انتحاره قفزا فى نهر النيل، أما عماد رشاد من خلال دور دكتور "محمود" مدير المصحة، فكان دائما يحاول مساعدة "سامح" هيثم أحمد زكى فى معالجة "نوح الشواف"، ومن جهة أخرى كشفت الحلقات بانه صاحب رسائل تهديد إبعاده عن هذه الحالة من خلال ترهيبه بقتله أو قتل والده.

وظهرت أيضا الفنانة جيهان خليل بدور "مروة الشواف" إبنة عم "نوح" بشخصية غامضة، خاصة بعد ظهوره بتجنيد "قنديل" إسلام حافظ الذى يعمل لدى عائلتهم فى التجسس على "نوح" واخبارها بكل خطواته، ومن ناحية آخرى تظهر بحبها ومحاولة مساعدة دكتور "سامح" فى معالجة إبن عمها من حالته النفسية السيئة.

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر