دينا صلاح: الرئاسة حرة وأنا حرة

2013/05/27 - 16:53
نسخة للطباعة

من منا عند استيقاظه مبكرًا لا يضبط الراديو على إذاعة القرآن الكريم، وبعدها يبدأ فى البحث عن الأخبار ونبض الشارع والمرور وأسعار الخضار والفاكهة وشكاوى المواطنين؟!..وهو ماتحقق فى برنامج دينا صلاح "طلعت شمس النهارده" على راديو مصر.
■ ما تعليقك على النقد الذى يوجه لك بأن برنامجك يعرض أسعاراً غير حقيقية للخضار والفاكهة؟
- أولاً أنا أقوم بإعداد البرنامج، وبالنسبة لفقرة أسعار الخضار والفاكهة فهى أهم ما يميز محطة راديو مصر منذ انطلاقها، وليس برنامجى فقط.. أما عن الأسعار التى أذكرها فتكون بناء على أسعار سوق معين وأذكره، فسوق بولاق أبوالعلا أكيد سيختلف عن سوق فى مدينة الشيخ زايد وهكذا، ولكى أتجنب كل هذا بدأت أنوه إلى أن هذه الأسعار هى الحد الأدنى فى أسواق الأحياء الشعبية.
■ ما صحة ما يتردد بأن مؤسسة الرئاسة تتدخل فى إعداد البرنامج؟
- ما حدث هو أن أحد مستشارى الرئاسة يعلق بين الحين والآخر، إذا تحدث أحد المستمعين بكلام من وجهة نظره لم يعجبه، أو إن قلت مقدمة ما لم ترق للرئاسة، بالرغم من أننى ألتزم الحيادية بقدر الإمكان، ولكن حتى الآن لم يتدخل أحد فى إعداد البرنامج، وفى حال التعليق يكون رد فعلى أن آخذ بالتعليق فى الاعتبار دون أن يؤثر ذلك على حيادية عملى.
■ هل برنامجك هو الوحيد الذى يوضع تحت الميكرسكوب أم كل البرامج فى راديو مصر؟
- ليس برنامجى فقط، وقد يكون هذا التركيز مع برنامجى لحصوله على أكبر نسبة استماع، وحصولى على أفضل مذيعة فى الراديو من مركز بحوث الاستماع فى اتحاد الإذاعة والتليفزيون، حيث يتمتع البرنامج  بمصداقية عالية، والجمهور يدخل ويقول رأيه، على الرغم من شعورى برغبة البعض فى تغيير سياسة البرنامج ليصبح برنامجاً ترفيهياً فقط.
■ ماذا عن رد فعلك بعد شعورك بتلك الرغبة؟
- ذهبت إلى وزير الإعلام وقلت له ذلك، ولكن حتى الآن البرنامج كما هو يتلقى آراء الجمهور السياسية وشكاواهم مما يحدث فى مصر، وإذا لم أخرج لأقول ما يعبر عن الجمهور بحرية فالجلوس فى منزلنا أفضل.

أضف إلي

أضف تعليق