طرائف نجوم زمان فى المصيف.. برلنتى عبدالحميد تسرق شمسية على البحر

برلنتى عبد الحميد برلنتى عبد الحميد
 
زينب عبداللاه
لنجوم الزمن الجميل حكايات وطرائف كثيرة حدثت لهم فى الصيف، أثناء قضاء فترة المصيف مابين مغامرات عاطفية ومقالب ومواقف طريفة.

ومن المواقف الطريفة التى حدثت للفنانة الراحلة برلنتى عبد الحميد فى المصيف ما روته عن واقعة جرت أحداثها على البلاج فى الإسكندرية حيث دعتها إحدى صديقاتها لقضاء الويك إند فى كابينتها الخاصة.

وأشارت برلنتى إلى أنها وصديقتها جلستا تحت شمسية أمام الكابينة، حتى جاءت صديقة أخرى وعاتبتها أنها لم تزرها فى كابينتها التى لا تبعد سوى خطوات عن كابينة الصديقة الأولى، وأصرت أن تصطحب برلنتى معها ليشربا معا فنجانا من القهوة.

وتابعت برلنتى: "طالت الجلسة بينى وبين صديقتى الثانية وعندما عدت إلى الشمسية التى كنت أجلس تحتها لم أجد صديقتى الأولى فجلست وأنا اعتقد أنها ذهبت تشترى شيئا وستعود طالما تركت الشمسية والكراسى، وأخذت أتصفح بعض المجلات وأنا أنتظر صديقتى حتى تعود".

وأضافت: "لاحظت أن شابا جلس على مقربة منى فوق الرمال، وأخذ ينظر إلى بشكل يثير الأعصاب، وحاولت أول الأمر أن اتجاهل نظراته ولكنه ظل يراقبنى بعينيه وكأنه يرى امرأة لأول مرة، حتى أننى عندما أدرت ظهرى عاد واستدار ليواجهنى".

استفز هذا الشاب ونظراته الفنانة الجميلة حتى نفذ صبرها وعندما لمحت عسكرى الدورية نادته لتشكو من هذا الشاب الوقح ونظراته.

وقالت برلنتى وهى تحكى هذه القصة: "أمسك العسكرى بالشاب كما لو كان يمسك أرنبا مذعورا وأصر على اقتياده لقسم الشرطة".

وكانت المفاجأة عندما صرخ الشاب وهو يحاول التخلص من العسكرى: "ياعم جرى ايه دى شمسيتى اللى قاعدة تحتها".

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر