كيف أضحكت هند رستم الرئيس عبد الناصر أثناء عرض فيلم «رد قلبى»؟

هند رستم هند رستم
 
زينب عبداللاه

يعتبر فيلم "رد قلبى" من أهم الأفلام التى تحدثت عن ثورة يوليو، وكشفت كيف تغير المجتمع المصرى بعد الثورة وحصل أبناء الطبقات البسيطة على حقوقهم ومكانتهم فى المجتمع، بعد أن أذابت الثورة الفوارق الطبقية.

وضم الفيلم الذى كتب قصته الأديب يوسف السباعى عدد كبيرا من عمالقة الفن ونجوم الزمن الجميل ومنهم حسين رياض وشكرى سرحان وأحمد مظهر وصلاح ذو الفقار وهند رستم، كما أصبحت قصة حب على ابن عبدالواحد الجناينى الذى أصبح أحد الضباط الأحرار لإنجى بنت الباشا أيقونة ورمزا للرومانسية.

وفى هذا الفيلم قامت الفنانة الكبيرة هند رستم بدور كريمة الراقصة فى إحدى الملاهى الليلية وأحبت الضابط على، الذى زار الملهى فى محاولة لنسيان إنجى، وحاولت كريمة التفريق بين على وحبيبته بأن أحرقت الخطاب الذى أرسلته إنجى لعلى، وفى نهاية الفيلم تحترق كريمة داخل الملهى أثناء حريق القاهرة الذى وقع قبل ثورة يوليو.

وفى حوارها معنا تحدثت بسنت رضا ابنة الفنانة الكبيرة هند رستم عن أحد المواقف التى جمعت والدتها بالرئيس جمال عبد الناصر.

وقالت ابنة هند رستم فى تصريحات خاصة لـ"عين": "حضر الزعيم عبدالناصر العرض الخاص لفيلم "رد قلبى" الذى قامت فيه أمى بدور الراقصة كريمة، وبعد انتهاء العرض وقف الفنانون ليسلموا على الرئيس، وطلبت منه مريم فخر الدين أن يكتب لها "إلى المهذبة إنجى"، فضحكت أمى ونظرت للرئيس وقالت "طيب أنا هتكتب لى ايه ده أنا كنت عاملة دور رقاصة"، فضحك الرئيس والحاضرون.

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر