عمرو صحصاح يكتب: صراع الكبار.. إيرادات غير مسبوقة فى تاريخ السينما المصرية

عمرو صحصاح عمرو صحصاح
 
سقوط نظرية الجمهور عايز كدة.. المستخفون بعقول المشاهدين يذهبون إلى الجحيم ويتذيلون الأرقام.. وصناعة السينما المصرية تتقدم بشكل ملحوظ ولا مكان للأعمال الضعيفة
 
 

لا شك أن السينما المصرية خلال الـ3 سنوات الأخيرة باتت تشهد تطورا ملحوظا فى كل شىء، من حيث نوعية الأفلام المقدمة باحتوائها على عدد كبير من نجوم الصف الأول أصحاب المواهب الحقيقية، فضلا عن الإنتاج الضخم لهذه الأعمال، وتقديم قصص مختلفة تستوعب الكم الهائل من النجوم والإنتاج الراغب فى تقديم أعمال قادرة على منافسة أفلام هوليود وبوليود، لتسقط بالفعل نظرية الجمهور «عايز كدة»، ويذهب المستخفين بعقول الجمهور إلى الجحيم ليتذيلوا الأرقام، حيث أثبت الجمهور بالفعل أنه يذهب للعمل الأفضل إن وجد، وهو ماساهم بالفعل فى تطور السينما المصرية وحمس صناعها على المخاطرة المحسومة بتقديم أفلاما بميزانيات ضخمة تحمل فى طياتها مضامين مهمة ورسائل هادفة حتى ولو كانت ترفيهية.

فى موسم عيد الأضحى السينمائى الحالى تتنافس عدة أفلام ضخمة ومهمة، حظت منذ بداية عرضها على اهتمام وحب الجمهور فى مقدمتها فيلما «الفيل الأزرق 2» و«ولاد رزق 2»، ولذك نجحت بالفعل فى تحقيق إيرادات كبيرة للغاية، ربما لم تتحقق من قبل، حيث تمكن الجزء الثانى من «الفيل الأزرق»، للنجوم كريم عبد العزيز ونيللى كريم وهند صبرى، من تأليف أحمد مراد، للمخرج مروان حامد، حيث وصلت إيرادات العمل فى 3 أسابيع عرض، وبالتحديد حتى أمس الأول، الأربعاء، إلى 71 مليون جنيه، منذ طرحه قبل حلول عيد الأضحى بأسبوعين وتحديداً يوم 25 يوليو الماضى، ومن المتوقع أن تتزايد الإيرادات أكثر من ذلك بكثير، خاصة أن العمل مازال أمامه فرصة كبيرة لحصد الإيرادات مع امتداد موسم الصيف، «الفيل الأزرق 2» يضم نفس فريق عمل الجزء الأول، وفى مقدمتهم المخرج مروان حامد والمؤلف أحمد مراد، مع النجمين كريم عبد العزيز ونيللى كريم وشيرين رضا، وانضمت لهم النجمة هند صبرى فى الجزء الثانى، كما يظهر الفنان إياد نصار وعدد من الفنانين كضيوف شرف منهم تارا عماد، والعمل من إنتاج شركة «سينرجى فيلمز».

أحداث «الفيل الأزرق 2» تبدأ بعد 5 سنوات من أحداث الجزء الأول، حيث يتم استدعاء د. يحيى راشد لقسم الحالات الخطرة «8 غرب حريم»، ويلتقى هناك بمن يتلاعب بحياته وحياة أسرته، ليستعين يحيى بحبوب الفيل الأزرق فى محاولة منه للسيطرة على الأمور وحل الألغاز التى تواجهه.

لم يختلف فيلم «ولاد رزق 2»، كثيرا عن الجزء الثانى لفيلم الفيل الأزرق، حيث حقق الثلاثاء الماضى فقط، ثالث أيام عيد الأضحى مبلغ 7.969.881 ليصل إجمالى ما حصده الفيلم فى شباك التذاكر بعد 7 أيام عرض 43 جنيه، ومازال الفيلم أمامه أيضا فرصة كبيرة أن يحقق ملايين أكثر وأكثر، خاصة أن موسم الصيف ممتد لحوالى 8 أسابيع إضافية، والفيلم يستوعب أن يعيش فى السينمات فترة أطول.

ومن إنجازات فيلم «ولاد رزق 2» أيضا تحقيقه لأعلى إيراد يومى فى تاريخ السينما المصرية، حيث حصد 8 ملايين و401 ألف و929 جنيه الأحد الماضى، ليصبح أعلى إيراد يومى متخطياً فيلم «كازابلانكا» للنجم أمير كرارة الذى حقق فى موسم عيد الفطر الماضى، إيراد يومى بلغ 8 ملايين و51 ألف و678.

تدور قصة الجزء الثانى بعد مرور 3 سنوات منذ أحداث انتهاء الجزء الأول، يحاول الأخوة الأربعة بشتى الطرق الحفاظ على العهد الذى قطعوه على أنفسهم بالابتعاد عن حياة السرقة والجريمة، لكن حدث واحد يطرأ على حياتهم يغير كل ذلك، ويدخلهم فى عوالم جديدة عليهم، ويضعهم فى مواجهات شديدة الخطورة مع عدد من المجرمين المحترفين.

«ولاد رزق 2» يشارك فى بطولته أحمد عز وعمرو يوسف وأحمد الفيشاوى وأحمد داوود وكريم قاسم وخالد الصاوى ونسرين أمين، إضافة إلى خالد الصاوى وباسم سمرة، مع ظهر عدد من النجوم كضيوف شرف على أسهم غادة عادل وإياد نصار ويسرا وماجد المصرى وأصالة وآسر ياسين وريم مصطفى ومحمد لطفى وسيد رجب ومن تأليف صلاح الجهينى، وإخراج طارق العريان وإنتاج سينرجى فيلمز وطارق العريان وموسى عيسى، بالإضافة إلى الطاهر ميديا برودكشن.

تحقيق فيلمى «الفيل الأزرق 2» و»ولاد رزق 2»، هذه الإيرادات خلال هذه الفترة الوجيزة يؤكد أن السينما المصرية بالفعل تتقدم نحو الأفضل، من حيث قدرتها على جمع الإيرادات الهولامية التى لم تتحقق من قبل، فضلا عن إنجذاب الجمهور للأفلام الضخمة والمهمة حتى ولو كانت بعيدة عن الكوميديا، والمفارقة أن أحد هذين الفيلمين وهو «الفيل الأزرق 2»، ليس كوميديا ولا تدور أحداثه فى الأكشن، ولكن ينتمى لأعمال الرعب الفلسفية، ولكن جودتها غازلت الجمهور وذهب إليها مسرعا، مما يؤكد أن مثل هذه الأفلام كان يبحث عنها الجمهور ولا يريدها، وأنه كان يذهب أحيانا لأفلام الرقصة والغنوة والمطواة، لعدم إيجاده غيرها فى السوق، لتسقط نظرية الجمهور عايز كدة، والدليل أنه فى موسم عيد الأضحى الحالى يتواجد فيلم بعنوان «أنت حبيبى وبس»، من بطولة مطربو الأغنية الشعبية محمود الليثى وبوسى وحسن الخلعى والكوميديان محمد ثروت وصافينار ونرمين ماهر وهاله فاخر وآخرون، وهو كغيره من الأعمال التى قدمها نفس أبطاله، التى تعتمد على الرقصة والغنوة فقط، فلم يحقق الفيلم بعد أسبوع عرض سوى مليون جنيه واحد و192 ألف و343 جنيها، حتى يوم الثلاثاء الماضى.

ويتنافس فى موسم عيد الأضحى الحالى عدة أفلام كبرى أخرى، مثل «خيال مآتة»، من بطولة أحمد حلمى ومنة شلبى، حيث بلغت إيرادات الفيلم حتى الثلاثاء الماضى 12 مليون و564 ألف جنيه، و889 جنيها، والفيلم يشارك فى بطولته كل من خالد الصاوى، بيومى فؤاد، حسن حسنى، لطفى لبيب، عبد الرحمن أبو زهرة وغيرهم من النجوم ومن سيناريو وحوار عبد الرحيم كمال ومن إخراج خالد مرعى.

ويتواجد أيضا فيلم «الكنز 2»، من بطولة محمد رمضان ومحمد سعد، حيث وصل إيراداته بعد أسبوع عرضه وحتى يوم الثلاثاء الماضى ثالث أيام عيد الأضحى، 2 مليون جنيه فقط و12 ألف جنيه و343 جنيها.

«الكنز 2» من إخراج وقصة سينمائية شريف عرفة، وقام بكتابة السيناريو والحوار عبد الرحيم كمال، ويضم عددا ضخما من النجوم فى مقدمتهم محمد سعد، محمد رمضان، هند صبرى، أحمد رزق، روبى، أمينة خليل، سوسن بدر، هانى عادل، أحمد مالك، هيثم أحمد زكى، أحمد حاتم، عباس أبو الحسن، سارة عبد الرحمن، عبد العزيز مخيون، نهى عابدين ومحيى إسماعيل.

لم يكن موسم عيد الأضحى أو الموسم الحالى هو الاستثنائى فى تحقيق الأفلام الكبرى للإيرادات الضخمة، حيث شهد موسم عيد الفطر الماضى إيرادات ضخمة أيضا، وكانت بمثابة المفاجأة لصناع السينما بعد وصل فيلم «كازابلانكا»، إلى 80 مليونا، والمفارقة أنه مازال يعرض فى السينمات، ويلقى رواج لدى الجمهور، وهو من بطولة أمير كرارة، غادة عادل، عمرو عبد الجليل، اياد نصار، لبلبة، محمود البزاوى، أحمد داش، النجم التركى خالد أرغنتش، وعدد من النجوم كضيوف شرف وهم مصطفى شعبان ونيللى كريم وبيومى فؤاد وأحمد فهمى وآخرين، تأليف هشام هلال وإخراج بيتر ميمى وإنتاج شركة سينرجى فيلمز، ووليد منصور والطاهر برودكشن.

ونافس أيضا فى موسم عيد الفطر الماضى فيلم «الممر»، حيث وصلت إيراداته إلى 74 مليون جنيه، والمفارقة أنه مازال يعرض حتى موسم عيد الأضحى الحالى ببعض السينمات، ويلقى رواج لدى الجمهور، ويٌشارك فى بطولة الفيلم كتيبة ضخمة من النجوم هم أحمد عز، أحمد رزق، إياد نصار، أحمد فلوكس، محمد فراج، أحمد صلاح حسنى، محمد الشرنوبى، محمد جمعة، محمود حافظ، أمير صلاح الدين، أسماء أبو اليزيد والوجه الجديد ألحان المهدى، كما يضم الفيلم هند صبرى، شريف منير، أنعام سالوسة وحجاج عبد العظيم كضيوف شرف، وألّف الموسيقى التصويرية للفيلم الموسيقار عمر خيرت، وقام بتصوير الفيلم مدير التصوير أيمن أبو المكارم وتصميم الديكور المهندس باسل حسام، وهندسة صوت أحمد عبد الخالق، وتم الاستعانة بفريق عمل أمريكى لتصميم مشاهد الأكشن والمعارك الحربية.

فيلم الممر من تأليف وإخراج شريف عرفة، وشارك فى كتابة حوار الفيلم وتأليف الأغانى الشاعر أمير طعيمة، ويناقش الفيلم المرحلة الزمنية، بدءًا من حرب 1967 وحتى الأوقات الأولى من حرب الاستنزاف.

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر