جمال عبد الناصر يكتب : حصاد ومكاسب المهرجان القومي للمسرح المصري

جمال عبد الناصر جمال عبد الناصر
 
كتب : جمال عبد الناصر

"اعطنى مسرحا وخبزا أعطيك شعبا عظيما "مقولة مهمة جدا، يقال إن قائلها الكاتب الكبير والشاعر وليام شكسبير، كما يقال إن الفيلسوف اليونانى أفلاطون هو أول من تفوه بها.

ونحن هنا لسنا بصدد البحث عن القائل الحقيقى لهذه الجملة  ولكن ما يهمنا هومعناها وأهميتها وفلسفتها تزامنا مع انتهاء الدورة الثانية عشر من المهرجان القومي للمسرح المصري برئاسة النجم أحمد عبد العزيز والتي يعتبرها الكثير من المسرحيين الأفضل في كل دوراته فهل فعلا أحدثت الدورة حراكا مسرحيا ووفرت الخدمة الثقافية المسرحية للمواطن المصري مثلما توفر له الدولة خبزا ؟ 

للحق منذ بداية تولي النجم أحمد عبد العزيز رئاسة المهرجان وهويستهدف تأصيل ملامح المسرح المصري المعبر عن شخصية مصر ونشر الرسالة التنويرية لبناء الإنسان المصري وكذلك تشجيع المبدعين من فناني المسرح علي التنافس الخلاق وتحفيز الفرق المسرحية علي تطويرعروضها فكريا وأدائيا وتقنيا ووصول المسرح للناس في الشارع وتشجيعهم علي الحضوروالتوجه للمسارح وذلك من أجل المشاركة في صناعة مستقبل أفضل للوطن ليؤكد من خلال تلك الفلسفة التي وضعها مقولة الفيلسوف والمسرحى الفرنسى فولتير، الذى قال: "فى المسرح وحده تجتمع الأمة ويتكون فكر الشباب وذوقه وإلى المسرح يفد الأجانب ليتعلموا لغتنا فلا مكان فيه لحكمة ضارة فهو مدرسة دائمة لتعلم الفضيلة" .

أحمد عبد العزيز فنان ونجم لديه وعى بأهمية المسرح فى نهضة الشعوب واحتياجاتها له مثله مثل الخبز ونجح مع فريق عمله في  صناعة مهرجان بمقاييس عالمية يجمع بين تقديم الشكل المبهر المشرف والمضمون الجيد المثمرولكن النجاح دائما له أعداء ولا يزال البعض يغلبون مصالحهم الشخصية علي المصلحة العامة .

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر