سيلفستر ستالون تعليقا على عودة رامبو: «المحارب لا يستريح أو يجد السلام»

سيلفستر ستالون سيلفستر ستالون
 
آسر أحمد
على الرغم من بلوغه لسن الـ83 من العمر، إلا أن الممثل العالمى سيلفستر ستالون دائما ما يرغب فى الظهور بشكل متقارب لعمر الشباب، وفى سنواته الأخيرة نجده لا يستريح، ويواصل الظهور كأنه محارب لا يمكنه الاستسلام.
 
ويقترب عرض فيلم رامبو الجديد الذى يأتى بعنوان Rambo: First Blood فى دور العرض السينمائى بعد مرور 37 عاما على الظهور الأول للمحارب الأسطورى "جون رامبو" فى أدغال الغابات.
 
وفى تصريحات نقلتها صحيفة فاريتى، عن الممثل صاحب الـ83، أكد أن المحارب لا يمكن أن يستريح أبدا، أو يجد السلام، لأنه شخص مؤثر فى عالمه الذى بدأه منذ ما يقارب الأربعة عقود"، لافتا إلى أنه دائما ما يصاب بأذى نتيجة التصوير، ومع تقدم عمره، أصبح يصاب بالأذى أكثر من الفترات الماضية.
 
وتدور أحداث الأجزاء الأولى من الفيلم حول مقاتل سابق فى فيتنام، اسمه جون رامبو، يعيش فى تايلاند فى منطقة حدودية بالقرب من بورما، ومع اندلاع الحرب الأهلية هناك، يتوجب على رامبو إنقاذ فريق مغامر دخل بورما لإنقاذ حياة الأبرياء فيها.
اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر