تطورات جديدة فى قضية فيلم مايكل جاكسون Leaving Neverland.. تعرف عليها

مايكل جاكسون مايكل جاكسون
 
آسر أحمد

تطورات جديدة شهدتها القضية الشهيرة التى أقامها ورثة ملك البوب الراحل مايكل جاكسون، ضد شبكة قنوات HBO الأمريكية، بعد أن عرضت الأخيرة فيلم Leaving Neverland الذى يسرد قصة حياة جاكسون الجنسية ويتهمه بالتحرش بالأطفال.

وفى آخر تطورات القضية، قرر القاضى جورج وو، إلغاء الطلب الذى قدمته الشبكة لإلغاء القضية المزعومة من قبل الورثة، وتحديد جلسة قريبة للحكم فى حجب الفيلم من الشبكة وتغريم الشبكة فى نهاية سبتمبر الجارى.

وتعرض جاكسون الفترة الأخيرة لحملة تشويه كبيرة بعد عرض فيلم وثائقى بعنوان Leaving Neverland اتهمه بالاعتداء والتحرش الجنسى بالأطفال، ومساومتهم فى حفلات جنس جماعى، وضم مقابلات مع الموسيقى واد روبسون، والممثل جيمس سافشوك، اللذان يرويان قصص استغلالهما جنسياً من قبل ملك البوب، عندما كان يبلغان من العمر 7 و10 سنوات، والتى لم يتقبلها عشاقه فى مختلف أنحاء العالم، واصفين الفيلم بالسعى للتربح وحصد الاموال.

وسرعان ما أسس عشاق ملك البوب الراحل حملات هجوم كبيرة للدفاع عن جاكسون ضد تلك الاتهامات التى رفضتها عائلته وأصدقاؤه المقربين، متهمين القائمين على الفيلم الوثائقى بالتربح من وراء اختلاق قصة وهمية لا أساس لها من الصحة.

وتوفى ملك البوب نتيجة تناوله "البروبوفول" كمسكن آلام ليساعده على النوم، بعد استشارة من طبيبه الشخصى كونراد موراى عام 2009، الذى خضع للحبس لمدة عامين بسبب القتل غير العمد.

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر