هاشم النحاس: واجهت صعوبات كثيرة في البحث وظللت عام كامل أعمل على أول مقالاتي

 
الإسكندرية عمرو صحصاح - باسم فؤاد - بهاء نبيل
انتهت منذ قليل ندوة "تجربتي في النقد" التي أقيمت عل هامش فعاليات الدورة 35 لمهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط، والتي تحدث خلالها الناقد هاشم النحاس في حضور بعض صناع السينما وعلى رأسهم المخرجين علي بدرخان، إنعام محمد علي وعادل اديب. 
 
وتوجه هاشم النحاس في بداية كلامه بالشكر للمهرجان ورئيسه الأمير أباظه، وأكد أنه كان سعيد الحظ لأن فترة شبابه كانت في أواخر الخمسينيات والستينيات، موضحاً أنها كانت مرحلة حيوية لمصر، وكانت هناك مناقشات حامية حول الفن وكانت تصدر في تلك الفترة العديد من الكتب الهامة، كما أنه كان يوجد العديد من المجلات التي فادته في تفكيره وشخصيته. 
 
وأضاف ان حبه للسينما بدأ عام 1958، وكان وقتها لديه بعض قواعد النقد الأدبي والثقافة الأدبية التي ساعدته في فهم السينما و الأفلام، حيث بدأ تعامله مع السينما كـ هاوي، وأكد أنه بدأها بداية ثقافية من خلال ندوة الفيلم المختار التي أسسها يحيى حقي لكي يدرب الشباب على مواجهة الميكروفون ومناقشة الأفلام. 
 
وأكد النحاس أن أول مقال نُشر له كان عام 1963 في مجلة "المجلة"، لأنه كان مقال بحثي كبير تم نشره على جزئين، مشدداً على أنه واجه صعوبات كثيرة في هذا البحث المقالي، حيث أنه عكف سنة كاملة لخروج هذا المقال للنور.
 
في النهاية فأنا حصلت علي فرصة أن أتعلم كيفية كتابة الأعمال وغيرها، ولكنها كانت مرحلة صعبة لعدم توافر المعلومات، والبحث وقتها كان شاق، أما حالياً أصبح الأمر سهلاً وبسيط للغاية، فمن خلال الإنترنت يستطيع اى شخص أن يتعلم ما يريد.
 
 
اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر