صور.. مهرجان الإسكندرية السينمائى يحتفى بمئوية إحسان عبد القدوس

جانب من ندوة الاحتفال بمئوية الكاتب الكبير إحسان عبد القدوس جانب من ندوة الاحتفال بمئوية الكاتب الكبير إحسان عبد القدوس
 
الإسكندرية عمرو صحصاح _ باسم فؤاد _ بهاء نبيل
أقيمت على هامش فعاليات الدورة الـ35 لمهرجان الإسكندرية ندوة للاحتفال بمئوية الكاتب الكبير إحسان عبد القدوس، أدارتها الناقدة عزة هيكل والكاتبة الصحفية آمال عثمان مؤلفة كتاب "إحسان عبدالقدوس - عشق بلا ضفاف"، بحضور عدد من السينمائيين منهم المنتج محسن علم الدين، والمخرج على عبدالخالق، ومدير التصوير سمير فرج، والإعلامى إمام عمر، والفنانة وفاء عامر، والسيناريست مصطفى محرم، والمخرجة إنعام محمد على والمنتج فاروق صبرى.
 
 
6e9ec9d6-c954-495b-a20d-343ef5b2b625
 
 
فى بداية الندوة قالت الكاتبة آمال عثمان، إن الأديب الراحل إحسان عبد القدوس قام بتشكيل جزء كبير من شخصيتها ووجدانها، وعندما ذهبت لتعزية نجله محمد عبد القدوس دخلت غرفة الأديب الراحل وانبهرت بما رأته.
 
 
a7740154-b7d0-4d5d-9edf-7a5b6ec877e0
 
 
وأضافت أن رواياته عبرت عن حياته من خلال قصص بطلاته، فمثلا فى فيلم "أنا حرة" هو البطل وكان يعيش مع عمته فى العباسية والمجتمع كان رافضا عمل والدته روزاليوسف كممثلة، مشيرة إلى أنه عبر عن المرأة ودواخلها، وفى نفس الوقت كانت هى بنات أفكاره. 
 
 
1ee6d4d9-d437-4f9c-a259-6ebbab2ee1ad
 
 
وأشارت إلى أن الأقلام النقدية هاجمته بشراسة عندما قدم قضية كبيرة مثل الديمقراطية فى فيلم "إمبراطورية ميم"، من خلال أم وأولادها، معتبرين أن هذا نوع من الاستخفاف بالقضية.
 
وأكدت آمال عثمان أن هناك أشياء مهمة تحسب لإحسان عبدالقدوس ولم تنسب له مثل إنشاء المجلس الأعلى للثقافة والكتاب الذهبى. 
 
 
5ed346dd-5191-4f6a-b67c-3da9886b32af
 
 
أما الناقدة عزة هيكل فقالت إن إحسان عبد القدوس كان كاتبا عاشق للحرية، ونشأته أثرت عليه، بالإضافة إلى المناخ العام الذى تمر به مصر تلك الفترة من استعمار وثورة، وحرية لكنه قدم أفكار متعددة في أفلام مثل: "أرجوك أعطنى هذا الدواء" و"لا أنام" وغيرهما.
 
 
bcf3a778-ca63-41d5-9a79-b388f7158e05
 
 
وتحدث المنتج محسن علم الدين عن تعاونه مع إحسان عبد القدوس في أول أفلامه قائلا: "إنه كان من الكتاب التي يتم تسويق أفلامه بأسمه ويتصدر الأفيش، وقد تعاون معه فى أكثر من فيلم، أهمها فيلم "يا عزيزى كلنا لصوص"، ويعتبر هو ونجيب محفوظ من أكثر الكتّاب الذين تحولت رواياتهم لأفلام.
 
 
68eeb4c4-bf6f-49c8-b92d-06721f000e8d
 
 
وأشاد السيناريست مصطفى محرم بحالة التنوع فى كتاباته، فقد كان روائيا وكاتب مقال سياسى وسيناريست ومؤلف قصة قصيرة، موضحا أن الفرق بين مقالات إحسان عبدالقدوس ومقالات حسنين هيكل أن الأول تشعر معه أنك تقرأ عملا أدبيا، أما الثانى فمقالاته بها برود.
 
 
f08c92fe-9e42-4d7d-a38e-b91591de3cc9
 
 
وأضاف محرم أنه من الظلم حصر روايات إحسان فقط فى حديثه عن المرأة، فهناك أعمال مهمة قدمها؛ مثل "فى بيتنا رجل" و"لن أعيش فى جلباب أبى"، وغيرهما، فقد كان كاتب واقعيا أكثر منه ككاتب رومانسى.
 
 
bfd1735c-8b83-4233-8f90-2c82582bea1a
 
 
وأشادت الفنانة وفاء عامر باهتمامه بالمرأة فى أفلامه، مؤكدة أنه شكّل تاريخا كبيرا فى السينما المصرية.
 
 
6aec70f4-d9ed-4e06-ad79-99e47615ef1f
 
6e164444-9497-4202-b369-ef1acd1435ba
 
57c70dec-9f6a-402c-a6f8-e6bd446f3439
 
322fad23-353b-4085-8230-76c5297312a4
 
9629a108-7b0e-4550-8166-7a323a9a6a07
 
79201e8d-215a-468b-8998-34bc7004e5ca
 
4255946e-321d-479c-911a-6aa11bd6c5f8
 
ae57169c-fa1a-4be8-a147-785eaa2b15b9
 
b3f36f0d-596c-49ff-aaee-0bb98deff916
 
 
 
dbf811fd-e55e-44f7-9fa5-88c54861d2eb
 
f77703f1-c02c-48e0-bb61-249edabbe980

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر