إعادة ترتيب الـ بوكس أوفيس العالمى من جديد

Maleficent Maleficent
 
لميس محمد

استطاع فيلم الـ Joker أن يعود من جديد إلى المركز الأول من البوكس الأوفيس العالمى حيث تقدمت إيراداته لتصل إلى 741 مليونا و318 ألف دولار، منذ طرحه يوم 4 أكتوبر فى دور العرض حول العالم.

فيلم جوكر Joker مصنف عمل للكبار فقط، حيث يحتوى على الكثير من مشاهد العنف، وبلغت تكلفة إنتاج الفيلم 55 مليون دولار أمريكى، ومقتبس من القصة الأصلية للمهرج آرثر فليك، والتى تعد أشهر شخصيات عالم Dc Comics، ويعيش الجوكر فى مدينة جوثام، والذى يتعرض لكثير من الضغوطات الصعبة والظروف القهرية التى تضطره للتحول إلى شخصية الجوكر.

ويضم الفيلم عددًا هائلاً من أهم وأشهر نجوم هوليوود، أبرزهم خواكين فينيكس، روبيرت دى نيرو وزازى بيتز ومارك مارون وبيل كامب وبراين كالين وغيرهم، فيلم جوكر Joker مصنف عمل للكبار فقط، حيث يحتوى على الكثير من مشاهد العنف.

أما عن المركز الثانى فـ كان من نصيب الجزء الثانى من فيلم "Maleficent: Mistress of Evil" الذى هبط من المركز الأول، وحقق إيرادات وصلت إلى 157 مليونا و310 آلاف دولار منذ طرحه يوم 18 أكتوبر الجارى، ويعد فيلم النجمة أنجلينا جولى Maleficent: Mistress of Evil، استكمالا للجزء الأول الذى طرح عام 2014، وحقق إيرادات وصلت إلى 759 مليون دولار أمريكى، والذى تدور قصته حول الشخصية الشريرة من فيلم الرسوم المتحركة "Sleeping Beauty" الذى طرح عام 1959 من إنتاج شركة ديزنى.

فيلم "Maleficent: Mistress of Evil" من بطولة أنجلينا جولى، إيلى فانينج، ميشيل فايفر، تشيويتيل إيجيوفور، تيريزا ماهونى، هاريس ديكنسون، إيميلدا ستونتون، سام رايلي، كاى الكسندر، ليزلى مانفيل، ومن إخراج يواكيم رونينج، ومن تأليف ميخا فيتزرمان بلو، نوح هاربستر، ليندا وولفرين.

أما عن المركز الثالث فـ حافظ عليه الجزء الثانى من سلسلة الكوميديا والمغامرة Zombieland، الذى طرح تحت اسم "Zombieland: Double Tap"، ومن إنتاج شركة سونى تحقيق 34 مليونا و475 ألف دولار فى الافتتاحية خلال عطلة نهاية الأسبوع، حول العالم، حيث وصل دور العرض المختلفة حول العالم فى 18 أكتوبر الجارى.

ويعود كل من "وودى هارلسون" و"جيسى إيسنبرج" و"أبيجيل بريسلين" و"إيما ستون" إلى الفيلم، الذى يضم أعضاء جدد من فريق الممثلين روزاريو داوسون، وزوى ديوتش، ولوك ويلسون، وتوماس ميدلديتش، بالإضافة إلى بعض الأنواع الجديدة من الزومبى التى تطورت منذ الفيلم الأول.

وتدور الأحداث فى مستقبل خيالى حيث تتعرض الولايات المتحدة فيه لكارثة تحول معظم سكانها إلى زومبى، بينما يحاول الناجون المتبقون من البشر فعل أى شىء يبقيهم على قيد الحياة.

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر