جمال عبد الناصر يكتب: محمد صبحى ينصف المرأة من ظلم المجتمع الذكورى

مسرحية أنا والنحلة والدبور كوميديا راقية تناقش قضية المرأة مسرحية أنا والنحلة والدبور كوميديا راقية تناقش قضية المرأة
 

دوما حينما كان يناقش أى عمل فنى قضية المرأة وعلاقتها بالرجل ومدى الظلم الذى تتعرض له مجتمعيا كانت تلك الأعمال تشوه الرجل إنسانيا، بجعله إما خائنا أو عنيفا أو مستهترا أو ظالما وسارقا لحقوقها فقضية المرأة قضية تاريخية تضرب جذورها عميقا فى حياة الجماعة البشرية إلى الزمن الذى ظهرت فيه الملكية الخاصة على الأرجح وظهر معها الاستلاب واستغلال الإنسان للإنسان، فالمرأة لا تزال تعامل على أنها ملكية خاصة للرجل، شأنها شأن ما كان يملكه الرجل من عبيد وإماء، بل نكاد نقول إنها الأثر المتبقى من النظام العبودى القديم.

النجم محمد صبحى فى مسرحيته الجديدة "أنا والنحلة والدبور" تأليف الكاتب أيمن فتيحة ينتصر للمرأة دون تشويه الرجل ويمنحها حقوقها بطريقة كوميدية تتضمنها أحداث العمل المسرحى الجديد فقضية المرأة أحد أهم وجوهها هى قضية التربية والتعليم والمناهج والكتب المدرسية، قضية سعاد تكنس وأحمد يلعب التى تحيل على التقسيم الجنسى للعمل وتحديد أقدار الأفراد بالأعمال التى يمارسونها، وذكورية المجتمع، يناقشها محمد صبحى بطريقته الكوميدية الفلسفية العميقة من خلال مشاهد درامية يحملها العرض المسرحى الجديد.

 

حازم القاضي وسماح السعيد
حازم القاضي وسماح السعيد

 

مسرحية تناقش قضية المرأة بشكل كوميدي
مسرحية تناقش قضية المرأة بشكل كوميدي

 

محمد صبحى يجسد شخصية الجد "دسوقى" الذى خرج من دنيته بولد وحيد اسمه "طارق" يحمل من الذكورية الكثير والكثير، ومتزوج من سيدة فاضلة مكافحة اسمها "إنصاف" ولديهما طفل وطفلة، لكن الزوجة عليها أعباء ومسئوليات كثيرة تتحملها وحدها، ومع ذلك لا يقدّر زوجها ما تقوم به، ودائما يتهمها بالتقصير، وهنا يتدخل "دسوقى" بمساعدة صديقه الدكتور "مفيد" ويطلبان من "إنصاف" تمثيل دور المصابة بشلل نصفى ويدربانها على ذلك، ليضطر الزوج "طارق" بالقيام بدور المرأة فى الأسرة، فيقوم بمهام الطهى والغسل والكنس وتربية الأولاد وكل واجبات الزوجة، وتستمر المواقف الكوميدية انطلاقا من تغيير الأدوار لينتهى العرض باعتراف الزوج بأدوار المرأة فى الأسرة والمجتمع ككل وينصلح حاله.

تأتى أهمية وقيمة وجمال العرض فى أنه ناقش قضية المرأة بمواقف كوميدية نابعة من الموقف نفسه وكعادته محمد صبحى يقدم لمشاهديه المتعة البصرية والذهنية والكوميديا الراقية، وبمجرد دخوله على المسرح ينال تصفيقا حادا ويفجر الضحكات لدى الجمهور بكاريزمته على المسرح، كما أنه يمنح المشاهد داخل العرض وفى نهاية المسرحية دروسا فى التربية ودروسا فى التعامل مع ذوى الهمم والقدرات الخاصة، ويضع بقعة ضوء على كوكبة من السيدات المصريات والعربيات اللاتى كان لهن أدوار وإسهامات فى السياسة والثقافة والفن والرياضة والاقتصاد والإعلام والأدب. 

 

مسرحية انا والنحلة والدبور (2)
مسرحية انا والنحلة والدبور

 

محمد صبحي في مسرحية انا والنحلة والدبور
محمد صبحي في مسرحية انا والنحلة والدبور

 

يشارك النجم محمد صبحى البطولة كوكبة من النجوم الكبار والشباب والأطفال، فالنجم القدير عبدالرحيم حسن يقدم شخصية الدكتور مفيد بخفة ظل لا مثيل لها فى الأداء ويمتلك أيضا من الكاريزما، ما يؤهله لرسم البسمة بمجرد ظهوره على المسرح بدون كلام، أما الفنانة سماح السعيد فتتألق كعادتها، فهى ممثلة شاملة، تقدم التراجيديا والكوميديا بنفس النجاح، ومفاجأة العرض الفنان حازم القاضى الذى يمنحه الفنان محمد صبحى البطولة، ليؤكد نجوميته كفنان شاب موهوب ننتظره فى السينما والدراما متألقا كما المسرح، أما الفنانة ميرنا زكرى هى فاكهة العرض والموهوبة فى تقديم الكاراكتر، فبعد لفتها الانتباه فى مسرحية "خيبتنا" بما تفجره من ضحك بمشاركة الفنان محمد صبحى، تعيد لفت الانتباه مرة أخرى فى مسرحية "أنا والنحلة والدبور" فى شخصية "تفيدة" التى رسمها لها المخرج لتشكل ثنائى كوميدى مع زوجها "مفيد" الفنان عبدالرحيم حسن، وتقدم الفنانة الشابة ياسمين حامد دور الخادمة، وبرغم أنه دور مساحته صغيرة، لكنها أيضا لها حضور على المسرح مثل باقى الممثلين.

 

محمد صبحي مع عبدالرحيم حسن في مسرحية انا والنحلة والدبور
محمد صبحي مع عبدالرحيم حسن في مسرحية أنا والنحلة والدبور

 

محمد صبحي وحازم القاضي وسماح السعيد
محمد صبحي وحازم القاضي وسماح السعيد

 

الفنان محمد صبحى دائما مكتشف للمواهب ويجدد من فرقته المسرحية دائما على مدار تاريخه، وكم خرّج من مسرحه أطفالا صاروا نجوما فيما بعد، فهو يعرف كيف يعلم ويربى الفنان الموهوب من صغره وفى عرض "خيبتنا" قدم لنا الفنان الطفل عبدالرحمن محمود، وأثبت موهبته ويعيد تقديمه مرة أخرى فى "أنا والنحلة والدبور" مع الفنانة الصغيرة بيلار سامى المعجونة موهبة والتى تفجر الضحك فى كل جملها وإفيهاتها فى المسرحية والتى تذكرنا بفيروز جديدة، ليشكل لنا الطفلان محورا مهما فى العرض، ويشركهما محمد صبحى فى إلقاء الإفيهات من خلال المواقف الكوميدية داخل العرض المسرحى.

 

مشهد من المسرحية
مشهد من المسرحية

 

افيش المسرحية
افيش المسرحية

مسرحية " أنا والنحلة والدبور" تقدم قضية المرأة، من جميع وجوهها كقضية إنسانية واجتماعية ومجتمعية فيكشف بالكوميديا ما تتعرض له المرأة من أشكال الظلم والاستغلال والقهر والعنف وما تعانيه من أنواع التمييز الجنسى والقانونى فى سائر مجالات الحياة ليؤكد فى نهاية العرض وبشكل غير مباشر بأنه من المحال أن يتقدم نصف المجتمع دون نصفه الآخر ومساعى التنمية الاجتماعية يجب أن تتجه إلى تنمية الجنسين على قدم المساواة.

"أنا والنحلة والدبور" هى آخر مسرحيات النجم محمد صبحى التى افتتحها أمس بمسرحه الثانى الجديد بمدينة سما سنبل، وهى من إخراجه وبطولته، وتأليف أيمن فتيحة، وبمشاركة سماح السعيد وعبدالرحيم حسن وحازم القاضى وميرنا زكرى وياسمين حامد والطفلين بيلار سامى وعبدالرحمن محمود.

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر