تعرف على رأى الراحل شعبان عبد الرحيم فى أغانى المهرجانات

شعبان عبد الرحيم شعبان عبد الرحيم
 
باسم فؤاد
فى تصريح سابق للراحل شعبان عبد الرحيم كشف شعبولا رأيه فى أغانى المهرجانات الأكثر رواجا فى الفترة الأخيرة، وهو الفنان الذى اشتهر بأداء لون غنائى موحد، اعتمد فيه على لحن ثابت وملابس مبهرجة متعددة الألوان، إذ قال: "أى حاجة وأى كلام".
 
وأضاف: "العيال بتوع المهرجانات بيشربوا إستروكس وفودو.. وبيقلعوا ملط وفى إيديهم السنج.. ولو كشفنا عليهم هنلاقى عليهم قضايا"، هكذا وصف شعبان مطربى المهرجانات.
 
وتابع: "العيال دى بتقول يا إما نجيب توك توك أو نعمل مهرجان.. يجيب التوك التوك ما ينجحش يقوم عامل مهرجان، ويتخانق مع أهله عشان ياخد فلوس يغنى بيها".
 
وعن أغانى بيكا وشطة، قال شعبان لـ"عين": "مين بيكا ولا عفريتة ده ! أنا معرفش العيال السوابق دى".
 
وواصل "شعبولا" حديثه عن مطربى المهرجانات: "دلوقتى كل اللى معاه 500 جنيه بقى يعمل أغنية ويذيعها فى محطات مش محترمة.. الواد من دول يطلع يرقص عريان وماسك مطواة فى إيده".
 
ودافع شعبان عن الأغنية الشعبية قائلا: "الشعبى طول عمره محترم والدليل محمد رشدى وأحمد عدوية وعبد المطلب.. لكن أغانى المهرجانات مينفعش تخش البيوت.. ميصحش واحد يقول أزقه زقة وأطلع أجرى.. ده مش شعبى".
 
واختتم شعبولا: "بحب أسمع شيبة والليثى وعبد الباسط حمودة وحكيم وطارق الشيخ.. والكويس هيعيش والوحش هيموت.. الناس بس بتحب تشوف بيقولوا إيه".
 
وكانت نقابة الموسيقيين والفنان هانى شاكر وأعضاء مجلس إدارة النقابة نعوا الفنان الشعبى شعبان عبد الرحيم والذى توفى صباح اليوم بمستشفى المعادى العسكرى.
 
وقالت النقابة فى بيان إعلامى، إن الأسرة الفنية فقدت واحدا من أهم مطربى الفن الشعبى، وواحدا من أطيبهم على الإطلاق.
 
وأشار البيان إلى أن هانى شاكر أصدر تعليماته بسرعة إنهاء إجراءات وتصاريح الدفن من خلال موظفى النقابة وتسهيل كل الإجراءات.
اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر