Cent 50 يتهم أوبرا وينفرى بملاحقتها للرجال السود.. اعرف القصة

Cent 50 وأوبرا وينفري Cent 50 وأوبرا وينفري
 
رانيا علوى

اتهم مغنى الراب الأمريكى الشهير Cent 50 المذيعة الشهيرة أوبرا وينفرى بأنها تنتقد النجوم الذكور ذوى البشرة السوداء الذين اتُهموا بمزاعم الاعتداء الجنسى بينما تجاهلت وينفرى الرجال أصحاب البشرة البيضاء الذين يواجهون مزاعم مماثلة.

وجاء انتقاد نجم الراب الشهير لأوبرا وينفرى على إنستجرام، بعد الإعلان عن استعدادها لإنتاج فيلم وثائقى يدعم حملة #MeToo ويركز على على المزاعم التى يواجهها مغنى الراب راسل سيمونز.

نشر Cent 50 صورة على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعى الشهير "إنستجرام" تجمع أوبرا وينفرى وراسل سيمونز وعلق على الصورة: "لا أفهم لماذا تلاحق أوبرا الرجال السود".

يذكر أن المذيعة الشهرة أوبرا وينفرى ستقدم فيلم وثائقى كان الإعلان عنه بمثابة صدمة للكثيرين، حيث يقدم امرأة اتهمت أيقونة الموسيقى الشهير راسل سيمونز أنه اغتصابها، وتعمل أوبرا وينفرى ذات الـ ( 65 سنة ) كمنتج تنفيذى للمشروع وهو من إخراج كيربى ديك وإيمى زيرينج، وذلك حسب عدد من المواقع الفينة وأبرزها"، وعبر راسل سيمونز عن خيبة أمله من الخطوة التى قررت أن تأخذها وينفري.

ويسلط الفيلم الوثائقى الضوء درو ديكسون، واحدة من أوائل النساء اللاتى يتهمن سيمونز بالاغتصاب علنا، ومن المقرر ان يظهر الفيلم للنور لأول مرة بفعاليات مهرجان Sundance Film Festival فى بداية عام 2020.

اوبرا و راسل
اوبرا و راسل

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر