نجوم الفن ينعون الفنانة الكبيرة ماجدة الصباحى

ماجدة الصباحى ماجدة الصباحى
 
سارة صلاح

نعى عدد كبير من نجوم الفن، الفنانة الكبيرة ماجدة الصباحى، التى توفيت اليوم الخميس، عن عمر يناهز 89 عاما، معبرين عن حزنهم الشديد لرحيل إيقونة من نجمات زمن الفن الجميل.

وكتب النجم أحمد السقا على تويتر، قائلا: "وداعاَ الفنانة العظيمة ماجدة الصباحى إنا لله وإنا إليه راجعون"، بينما كتب النجم  أمير كرارة عبر حسابه على تويتر، قائلا:" وفاة الفنانة الكبيرة ماجدة إنا لله وإنا إليه راجعون".

وقالت الفنانة إلهام شاهين:"البقاء لله في وفاه الفنانة القديرة ماجده الصباحي الله يرحمها رحمه واسعه لا حدود لها "، وكتبت الفنانة إيمى سمير غانم، قائلة:" الله يرحمها يارب انا بحبها جدا"، وكتبت الإعلامية بوسى شلبى، قائلة: "حبيبتي الغالية الله يرحمك".

أما الفنانة عبير صبرى، كتبت قائلة:" البقاء لله ربنا يرحمها ويعفو عنها ..وداعا الفنانة الكبيرة ماجدة "، فيما قالت الفنانة صابرين: "الله يرحمك ويسكنك فسيح جناته ويلهم محبينك وغاده حبيبتي الصبر والسلوان".

وكتبت الفنانة رانيا محمود ياسين، قائلة:" خالص عزائي لصديقتي الفنانه غاده نافع في وفاه والدتها الفنانه القديره ماجده الصباحي رائده من رواد السينما المصريه الني أعطت الكثير والكثير من أجلها فنها الراقي وانتاجها المتميز حتي ترقي بصناعه السينما الف رحمه ونور يا استاذه يا عظيمه او يا ماجي يا حبيتي زي ماكنت بقولك دايما "انا الله وانا اليه راجعون "رحمها الله وأسكنها فسيح جناته البقاء لله".

وكتب الفنان أكرم حسنى:" الفنانة ماجدة الصباحى في ذمة الله ربنا يرحمها ويصبر أهلها وكل جمهورها وحبايبها"، وقال الفنان عمرو سعد:" وداعا النجمة العظيمة ماجدة يا جزء جميل من تاريخ السينما العربية ".

وتوفيت الفنانة الكبيرة ماجدة الصباحى عن عمر ناهز 89 عاما، بعد صراع مع أمراض الشيخوخة فى منزلها، حيث كانت الفنانة الكبيرة ماجدة الصباحى قد اختفت عن الساحة الفنية منذ سنوات طويلة، واقتصر ظهورها على المناسبات العائلية والخاصة جدا، خاصة بعدما ابتعدت عن التمثيل أو بمعنى أدق اعتزالها منذ 26 عاما، منذ أن قدمت فيلم "ونسيت أنى إمرأة"، مع المخرج عاطف سالم.

تميزت ماجدة الصباحى بأداء الأدوار الرومانسية والفتاة الدلوعة، لكنها كانت شديدة الزكاء، حيث أنها عندما نجحت فى تقديم هذه النوعية من الأدوار، ذهبت إلى منطقة أخرى لتقدم الأدوار السياسية، ولمعت فيها بل كان أبرز أدوارها المناضلة الجزائرية جميلة بوحريد بفيلم "جميلة"، كما قدمت دور الصحفية التى تكتب عن الحرب والجنود والاعتداءات الصهيونية خلال فترة حرب أكتوبر بفيلم "العمر لحظة" مع أحمد زكى وأحمد مظهر.

نجحت ماجدة الصباحى أيضا فى الذهاب إلى منطقة أخرى مختلفة، وهى الفتاة البسيطة نعيمة بائعة الجرائد بفيلم "بياعة الجرايد"والفلاحة فى فيلم "النداهة"، لم تتوقف محاولات ماجدة فى التنقل من شخصية إلى أخرى، لتذهب إلى الأفلام التاريخية والدينية، وتقدم عدة شخصيات مهمة جعلتها أحد أبرز نجمات جيلها، فهى "حبيبة"، التى تحملت التعذيب وفقدت بصرها فى فيلم "هجرة الرسول"،  وجميلة فى فيلم "انتصار الإسلام"، وهند الخولانية زوجة بلال مؤذن الرسول فى فيلم "بلال".

ولدت الفنانة الكبيرة الراحلة ماجدة الصباحى في طنطا، وحصلت على شهادة البكالوريا الفرنسية، وكان أبوها موظفا في وزارة الموصلات بدأت حياتها الفنية وعمرها 15 سنة دون عِلم أهلها وغيرت اسمها إلى ماجدة، حيث كانت اسمها "عفاف على كامل الصباحى"، حتى لا يعرفها أحد، وكانت بدايتها الحقيقية عام 1949 في فيلم "الناصح "،إخراج سيف الدين شوكت مع إسماعيل يس .

أكرم حسنى
أكرم حسنى

 

السقا
السقا

 

إلهام شاهين
إلهام شاهين

 

أمير كرارة
أمير كرارة

 

إنجى على
إنجى على

 

إيمى سمير غانم
إيمى سمير غانم

 

بوسى شلبى
بوسى شلبى

 

رانيا محمود ياسين
رانيا محمود ياسين

 

عبير صبرى
عبير صبرى

 

عمرو سعد
عمرو سعد

 

نشوى مصطفى
نشوى مصطفى

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر