بسبب كورونا.. قرية فى النمسا تفكر فى تغيير اسمها لتشابهه مع اسم الفيروس

القرية النمساوية القرية النمساوية
 
خالد إبراهيم
قال عمدة مدينة سانكت كورونا ام ويشسل النمساوية إنه قد يحتاج إعادة التفكير فى اسم قريته، بعد أن انتشر وباء كورونا؛ بسبب تشابه اسم الفيروس مع القرية، وأضاف رئيس البلدية مايكل جروبر، الأمر فى البداية كان مجرد دعابة لرؤية فيروس اسمه مثل القرية، ولكن النكات توقفت منذ أن أصبح الوباء فى غاية الخطورة.

وبحسب موقع 24 france، فإن السياحة البيئية هى المصدر الرئيسى للدخل بالنسبة للقرية التى يبلغ عدد سكانها حوالى 400 شخص وتقع على بعد حوالى 100 كيلومتر جنوب فيينا عند سفح جبال الألب.

 

القرية النمساوي
القرية النمساوي

 

وصرح جروبر لوكالة فرانس برس "ربما يتعين علينا إيجاد اسم جديد للترحيب بالسياح"، حيث إن شعار القرية يحمل اسم "كورونا"، وتظهر على الكتيبات والمعلومات الأخرى للسياح.

تشمل معالم الجذب في القرية التى تحمل اسم القديس الكاثوليكى كورلا التزلج على الجليد وركوب الدراجات الجبلية.

وقد سجلت النمسا حتى الآن أكثر من 3900 حالة إصابة بفيروس كورونا مع 21 حالة وفاة.

واتخذت الدولة التى يبلغ عدد سكانها حوالى تسعة ملايين شخص إجراءات صارمة للحد من التحركات لمكافحة انتشار الفيروس.

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر