هل خوف جونى ديب من القتل دفعه لارتداء قميص ضد الرصاص؟ إيه الحكاية

جوني ديب وامبر هيرد جوني ديب وامبر هيرد
 
رانيا علوى

هل يرتدى النجم العالمى جونى ديب قميصا واقيا من الرصاص خوفا من أن تحاول زوجته السابقة النجمة آمبر هيرد قتله؟ 

تساؤل انتشر بكثافة خلال الساعات القلية الماضية وهو ما أثار الكثير من الجدل بين محبى وعشاقى نجمى هوليوود، إلا أن موقع "جوسيب كوب" نفى تماما ما تردد وأكد أنها قصة مثيرة للسخرية، حيث تقوم هيرد بالحجر الذاتى فى منزلها وسط انتشار فيروس كورونا، ونشرت النجمة الشهيرة فى مقطع فيديو على صفحتها الشخصية بموقع Instagram وهى تلتقط البرتقال من شجرة بمنزلها حتى تتمكن من استخدامها لإعداد الإفطار وأشارت فى أحد تعليقاتها أنها تسعى الآن للتباعد الاجتماعى وهو ما يظهر أنها تركز بحياتها الخاصة فقط ولم تتطرق لأى مشكلة مع أى شخص.

وتواصل موقع "جوسيب كوب" مع أحد المقربين من جونى ديب والذى نفى تماما ما تردد واعتبرها شائعة وقحة وأشار أن الممثل الشهير يعزل نفسه فى هذا الوقت أيضا، وهذا ليس معناه أنه يخشى أن يقتل، لكن فى الحقيقة غالبية الناس فى جميع أنحاء العالم يقومون بالحجر الذاتى مع تفاقم أزمة الصحة العالمية.

بدأت الشائعة بنشر موقع "NW" تقريرا يؤكد أن جونى ديب أصبح "مصابا بجنون العظمة" بشكل متزايد وسط معركته القانونية المضطربة مع زوجته السابقة التى اتهمته بالعنف المنزلى، ويزعم المصدر أن ديب "يعيش فى الكثير من الخوف" مع ظهور مزيد من التفاصيل حول طلاقهما الفوضوى، لذلك بدأ يرتدى سترة مضادة للرصاص، وقال للموقع: "إنه مقتنع بأنه سوف يتم اغتياله على يد آمبر أو بعض المنتقمين للعنف المنزلى ولا يمكن لأحد أن يقنعه بخلاف ذلك".

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر