اسمع.. دعاء الفنان طارق فؤاد لرفع البلاء "فيديو"

طارق فؤاد طارق فؤاد
 
زينب عبداللاه

بصوته العذب المميز أهدى الموسيقار والمطرب الكبير طارق فؤاد دعاء لجماهير الشعب المصرى والأمة العربية والإسلامية والعالم يدعو فيه الله لرفع البلاء والغمة والوباء.

وتقول كلمات الدعاء: "اللهم ارحمنا فانك بنا راحم، ولا تعذبنا فإنك علينا قادر، والطف بنا يامولانا فيما جرت به المقادير، فأنت نعم المولى وأنت نعم النصير، اللهم ارفع عنا البلاء والوباء واصرف عنا الأذى انك على كل شيئ قدير يانعم الولى ونعم النصير، احفظ البلاد واحفظ العباد فعليك الاعتماد، كن لنا ولا تكن علينا يارب يارحمن، احفظ امهاتنا وأبنائنا وأبائنا، يارب عافنا فيمن عافيت، وتولنا فيمن توليت، واصرف عنا شر ما قضيت، فإنك تقضى بالحق ولا يقضى عليك، يارب عاملنا بالإحسان، يارب يامنان، احفظنا وارحمنا، وعافنا واعف عنا، يارب العالمين نتوسل إليك ونتوكل عليك، لا ملجأ إلا إليك، اصرف عنا الداء والوباء يارب يارحمن"

كما وجه فؤاد كلمة فى نهاية الفيديو ييقول فيها: "احمى نفسك واحمى بلدك واحمى عيلتك وخليك فى البيت وإن شاء الله المحنة ربنا يجعلها منحة".

والفنان طارق فؤاد أحد أهم الأصوات الغنائية التى تجمع بين الغناء والتأليف والتلحين، حيث لمع اسمه كمطرب وملحن وشاعر بين نجوم وعمالقة الغناء، ولحن لنفسه ولكبار المطربين عددا كبيرا من الألحان، ومنهم الفنانة الراحلة ذكرى، كما اكتشف المطربة شيرين وغنت معه لأول مرة وهى فى سن 13 عاما أغنية كان نفسنا التى حصلت على العديد من الجوائز ،وقدم فؤاد الكثير من الأعمال الدينية التاريخية والوطنية والرومانسية، إضافة إلى تترات عدد من أهم الأعمال الفنية، ومنها قصص الأنبياء، والسابقون الأولون، والعشرة المبشرون وغيرها، وشارك بالتمثيل والغناء والتلحين فى مسلسل هارون الرشيد، وفاز بالعديد من الجوائز الغنائية، ونافس الكثيرين وتفوق عليهم حتى مر بأزمة صحية تسببت فى ابتعاده عن الساحة الفنية لمدة 5 سنوات، حتى عاد مؤخرا بعد تعافيه للتلحين والغناء حيث طرح أغنية فى مدح الرسول وهى «والله ماله زى»، ويستعد لتقدى مشروع غنائى تأليف الشاعر فاروق جويدة بعنوان ماذا تبقى من زمان الأنبياء، وهو ثانى تعاون بينهما بعد أغنية «فى زمن الردة والبهتان» التى قدمتها وقت الرسوم المسيئة.

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر