صور.. نساء حول العالم تشاركن تجاربهن فى العزل المنزلى

نساء فى العزل نساء فى العزل
 
منة الله حمدى

هناك عدد قليل جدًا من التحديات البشرية معظمها غير ملموسة في أيامنا الحالية بعد انتشار فيروس كورونا المستجد" كوفيد 19" الذى أسكن البشر بيوتهم فترة العزل الاجتماعى.

وهناك كمية هائلة من المعلومات بعضها صالح ومفيد، والبعض الآخر لا يصلح حول كيفية قضاء هذه الأوقات غير المستقرة، ولذلك استطلع موقع "whowhatwear" ما تفعله النساء من جميع أنحاء العالم للعناية بأنفسهن خلال فترة التباعد الاجتماعى من إيطاليا إلى جنوب أفريقيا إلى أستراليا:
 
تت
إيطاليا
 
إيطاليا

بولونيا سيدة إيطاليا بقيت في الحجر الصحي لمدة 10 أيام، كانت تواجه صعوبة في البداية أثناء ارتدائها الملابس والعثور على توازنها، ولكن بعد بضعة أيام أدركت أن التعليمات الروتينية هي المفتاح بالنسبة لها أى الرعاية الذاتية في هذه اللحظة والحفاظ على الانضباط، والاستيقاظ مبكرًا، وارتداء الملابس كما لو كانت تستعد للخروج، وتناول الطعام في الأوقات العادية.

تقول "بولونيا" لقد بدأت بالفعل أول جلسة يوجا حية، مع أصدقائي في الحجر الصحي الآن، وجدت فيها نفسي وساعدتنى على الخروج من الأزمة.

جنوب افريقيا
جنوب افريقيا
 
جنوب أفريقيا

تقول سيدة من جنوب افريقيا عن فترة العزل أنها كانت تلتزم بالنوم والراحة والاستماع إلى الموسيقى وممارسة اليقظة الذهنية، وأهم من ذلك الالتزام بتنظيف غرفتها وإعادة تنظيمها، وأكدت أن من المهم للغاية تعقيم اليدين وغسل اليد بشكل مستمر.

جمهورية التشيك
جمهورية التشيك

 

جمهورية التشيك

تقول إحداهن من جمهورية التشيك: أشعر بالحياة حتى الآن، الخطوة الأولى هي تحديد الوقت الذي تقضيه على وسائل التواصل الاجتماعي ثم البدء في فعل الأشياء، بيتي أصبح أنظف من أي وقت مضى،  لقد قرأت بعض الكتب وأعمل وجبات صحية مناسبة خلال النهار، على الرغم من أنني لا أتحرك في كثير من الأحيان كالعادة، ولكنِ أشعر أني أنحف من ذي قبل، وكما أننى لجأت إلى فعل بعض التمرينات أمام مشاهدتي الليفزيون، وعن الاهتمام بجمال أفضل أي منتج يحمل فيتامين سي.

الامارات
الامارات

 

الإمارات العربية المتحدة

قالت فتاة من الإمارات: من المحزن أننا مضطرون إلى المرور بهذه الأوقات العصيبة، لكن الجانب المضىء بالنسبة لي شخصيًا هو أنني قادر على الحصول على مساحتي الشخصية "الجسدية والعقلية" وأن أكون أكثر توازناً وترتيبًا، لقد كان وقتًا رائعًا للتأمل الذاتي والاسترخاء في المنزل على الرغم من أنه بعد بضعة أيام، يمكن أن يصبح الأمر محبطًا بعض الشيء، أنا وزوجي جعلنا نذهب في نزهات طويلة بعد العشاء، نشاهد الأفلام الوثائقية في الليل قبل النوم، بالإضافة أنني طبخت الآن أكثر من أي وقت مضى، يتم الغسيل في الوقت المناسب، وعن حركتي وتمريناتي فإنها ضيئلة للغاية.

فرنسا
فرنسا

 

فرنسا

وتقول سيدة من فرنسا، إنه وقت صعب بسبب الحبس، علينا أن نبقى في المنزل قدر الإمكان لفترة غير محددة، لكن أولويتي منذ بداية عام 2020 هي الوقت والحب والاهتمام الذي أدفعه لي، فقد تدفعنا الحياة إلى نسيان أنفسنا، والآن أستمع إلى رغبتي في أن أكون إيجابياً، فمنذ الحجز الذي بدأ في باريس يوم السبت 14 مارس، أصبحت أعيد تنظيم منزلي بالكامل، ولدي متسع من الوقت يسمح لي بالقيام بتمرينين إلى ثلاثة في 10 دقائق،  وهو أمر جيد حقًا كما أنني أقوم أيضًا بعمل قناع بالطين الأخضر والخزامى وزيت شجرة الشاي.

هونج كونج
هونج كونج
 
هونج كونج

تقول إحدى السيدات في هونج كونج، لقد كنا مشغولين للغاية فترة العزل بتفكيك خزائننا وحجرة المؤن والتبرع بالعناصر غير المستخدمة، والخبز، وتعلم كيفية صنع قهوة لاتيه مثالية، تنظيف البيت كان يأخذ الكثير من طاقتي، أحيانًا نتنزه في الخارج ليلًا حول مسار للحصول على الهواء النقي عندما يكون هناك عدد أقل من الناس، ونحرص على تعيقم اليدين وتنعيمهم بالكريم المرطب الآن أصبحنا أكثر نظافة.

نيويورك ، الولايات المتحدة الأمريكية
نيويورك ، الولايات المتحدة الأمريكية

 

نيويورك الولايات المتحدة الأمريكية

تقول احداهن استمتع بممارسة الرياضة، وتناول الطعام عندما أكون جائعًا حقًا، وقراءة الأخبار عندما أشعر بفضول شديد، عندما يتعلق الأمر بالحركة، فإنني أقوم في الغالب بتمارين القلب والقوة، أقوم بصنعها وأنا أذهب مع الموسيقى الجيدة والمعرفة السابقة من دروس التمرين.

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر