رئيس آخر مهرجان سينمائى أقيم فى العالم فى زمن الكورونا يتحدث عن أسراره

سيد فؤاد رئيس المهرجان سيد فؤاد رئيس المهرجان
 
جمال عبد الناصر

سيد فؤاد: "الأقصر للسينما الأفريقية" هو آخر مهرجان انعقد على مستوى العالم وأقيم فى زمن الكورونا

• خروج مهرجان الأقصر فى هذه الظروف الصعبة سببه وجود طاقات إيجابية لفريق العمل 

• محمود حميدة من أكثر الفنانين إيمانا بالمهرجان وأتمنى أن يكون رئيسا شرفيا مدى الحياة

• سعدت بتكريم زينة وعمرو عبد الجليل وأشكر مصطفى شعبان على موقفه 

• أشيد بموقف الحكومة المصرية وموقف رئيس الوزراء وجميع الوزراء فى إدارة أزمة "كورونا"

• أهدى الدورة 9 لروح منسقة المهرجان المخرجة الراحلة رحاب بدر فقد كانت تعمل فى هذا المهرجان بحب وإخلاص.

• سوق الفيلم الأفريقى مفاجأة مهرجان الأقصر فى الدورة العاشرة ونعد له من الآن 

• عزة الحسينى من أهم أسباب استمرار المهرجان فهى المرأة الحديدية داخل المهرجان 

 

 

بعد انتهاء الدورة التاسعة من مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية التى تمت فى ظروف استثنائية فقد ظهر وانتشر فيروس كورونا مع بداية انطلاق المهرجان وتاريخيا يعد مهرجان الأقصر هو اخر مهرجان سينمائى انعقد على مستوى العالم وأقيم فى زمن الكورونا ولذلك كان لنا لقاء مع رئيس المهرجان السيناريست سيد فؤاد ليقيم الدورة التاسعة ويكشف عن ظروف وملابسات انطلاقها. 

 

فى البداية أوضح سيد فؤاد رئيس المهرجان قائلا: الدولة تعاملت مع موضوع فيروس كورونا فى اطار جيد ومنضبط وسليم وشفاف والحمد لله كل ضيوف المهرجان من مصر وخارجها عادوا لبلادهم بلا مشاكل وبسلامة وانتهت فترة الحضانة على خير للجميع وبلا أى عدوى او مرض وهذا كان الأهم بالنسبة لنا كإدارة مهرجان. 

وأوضح سيد فؤاد: الثقافة والفن والإعلام وقفوا بجوار الدولة فى الأزمة والناس التى تجلس فى بيوتها تشاهد حاليا الفن وتتثقف بأشكال مختلفة ومن يطالب بإيقاف تصوير المسلسلات هذا عبث لأن الفنون لها دور كبير والعالم بالكامل حاليا يعيش على المشاهدة والقراءة فى الأوقات التى يجلس فيها بالمنزل والاعلام بالتحديد يتعامل مع الازمة بشكل جيد جدا وهناك حاليا انضباط اعلامى ووقار واحساس بالمسؤولية والعالم سيتغير بعد كورونا للافضل.

 

وقال أيضا : اشيد بموقف الحكومة المصرية وموقف رئيس الوزراء وجميع الوزراء وأخص وزير ة الثقافة فى بحثها خارج الصندوق بعمل قناة على اليوتيوب لتضع عليها التراث الثقافى والفنى ليشاهده الجمهور واشيد بدور التليفزيون المصرى والفضائيات المصرية ويجب النظر بشكل إيجابى فى هذه الأشياء واستخدامها مستقبلا فهذه الضائقة والكارثة ستعود على الإنسان المصرى بالخير والإيجابية فيما بعد فالوضع الحالى ارجع العلاقات الاجتماعية والتقرب الى الله حتى فى خطابات رجال الدول ومسؤلى الدول الكبار خارج العالم الإسلامى.

 

وكشف رئيس المهرجان : مهرجان الأقصر خروجه فى هذه الظروف كان بسبب وجود طاقات إيجابية لفريق العمل الذين بذلوا جهد غير عادى وان الـ 10 سنوات الماضية جعلت هناك روح انتماء حقيقية وروح عطاء حقيقية لهذا الكيان والإحساس بالنجاح منح فريق العمل إحساس بمسؤولية أكبر واصبح فريق العمل يعمل وكأن المهرجان ملكه وهذا ما جعل المهرجان له طابع خاص جعل البعض يصفه بمهرجان "فينسيا" العربى او مهرجان " كان " الافريقى وهذه الألقاب نحبها جدا من اشقائنا الافارقة عندما يقولوها لنا على لسانهم.

 

وأكد أن التغطية الأفريقية والأوربية هذا العام فى المهرجان كانت جيدة جدا ومناسبة لمصر خاصة فى الاهتمام بالفنان جيمى جون لوى كنجم عالمى مهم وهنا لابد أيضا ان أتوجه بالشكر لكل من هيئة تنشيط السياحة ووزارة السياحة والآثار على دورهم ودعمهم لنا الكبير والوزير الدكتور خالد العنانى ووزيرة الثقافة لها كل الشكر لوقوفها بجانبنا ودعمها لنا وكانت معى لحظة بلحظة منذ انطلاق المهرجان وحتى نهايته وأيضا اشكر المستشار مصطفى الهم محافظ الأقصر الذى كان على قدر كبير من التوازن بين أهمية صحة الناس وارواحهم وأيضا أهمية إقامة الحدث دون خلل وأيضا اسمح لى انا اشكر وزارة الخارجية لدورها فى التسهيلات اللوجيستية والتعاون والمناقشات على الابعاد المختلفة ومنهم السفراء حمدى لوزة ومحمود طلعت زطارق عبد الحميد كما اشكر الهيئة الوطنية للإعلام لدورها الإعلامى الكبير فى الفترة الحالية تجاه المجتمع واخص الأستاذ حسين زين رئيس الهيئة كما اشكر قطاع القنوات المتخصصة بقيادة الأستاذ أسامة البهنسى. 

 

وأوضح كذلك : الفنان محمود حميدة من اكثر الفنانين ايمانا بالمهرجان وهو الرئيس الشرفى وكان دائما على قدر المسؤولية واتمنى ان يكون رئيس شرفى للمهرجان مدى الحياة فهو له أفكار مؤثرة جدا ونحن نعمل فى المهرجان بشكل الورشة فجميعنا نطرح أفكار ونناقشها ونختار الأفضل منها فهناك اطار من التخصص لكن هناك اطار اخر من تبادل المعلومات والخبرات يكون مفيد جدا للمهرجان وأشكر الجهاز الإعلامى لمهرجان الأقصر فهو جهاز كان له دور مهم وكان جهاز مهنى ومنضبط وأؤكد أنه لولا عزة الحسينى لما كان مهرجان الأقصر فهى لها دور كبير فى الاشراف الكامل على الجانب الإدارى والمالى فهى المرأة الحديدة فى مهرجان الأقصر وتعمل فى ظروف اصعب ما يكون كما أوجه الشكر لكل فريق العمل فى المهرجان. 

 

وقال عن صعوبات الدورة الأخيرة : تحملنا انا وعزة الحسينى الكثير من الضغط اثناء المهرجان ففى أحد أيام المهرجان استيقظنا على حالة من الفزع بسبب قرار الكشف علينا جميعنا واصيبنا بحالة من الخوف والهلع ولكن الأوضاع النفسية والعصبية لكل الناس كانت متماسكة جدا برغم صعوبة الموقف. 

 والحمد لله عرضنا 70 % من الأفلام للجمهور قبل قرار رئيس الوزراء بمنع التجمعات وعرضا بقية الأفلام للجان التحكيم وبعض النقاد الذين أرادوا مشاهدتها وأنهت لجان التحكيم المشاهدة واخرجت النتائج ولكننا عملنا فى الدورة التاسعة تحت ظرف صعب جدا فكنا نعمل ساعة بساعة فى خوف شديد من وجود أى مشكلة تخص صحة الناس فى المهرجان وهناك إحصائية تبين مدى استفادة محافظة الأقصر من مهرجان الأقصر للسينما الافريقية وانا اهدى تلك الدورة بعد انتهائها لروح منسقة المهرجان المخرجة الراحلة رحاب بدر فقد كانت تعمل فى هذا المهرجان بحب وإخلاص. 

وأشار: أنا ككاتب وسيناريست وإنسان أستغل هذه الفترة لمراجعة حياتى لأرى ما هو إيجابى وما هو سلبى وافكر فى الحياة بشكل مختلف جدا واراجع كل شريط حياتى واشعر بالرضاء التام عما أنجزته ولدى ما املكه من حكى ومشاعر وتاريخ وهذا يحدث حالة من الهدوء النفسى اشعر بها الآن فقد حققت بالفعل نجاحات منهها ما هو لنفسى ومنها ما هو لآخرين ومنها ما هو لبلدى مثل مهرجان الأقصر والسيرة الهلالية وفيلم "كلمنى شكرا" ومنها عروض مسرحية وفرقة الحركة ومنها بناتى واسرتى ووقوفى بجانب عائلتى الكبيرة " الجنارية " وداخل اهلى فى بولاق الدكرور وشبابها فانا حاليا فى حالة استرجاع لأشياء كثيرة فى حياتى الشخصية والمهنية 

وعبر سيد فؤاد عن سعادته بوجود النجمة زينة التى تكرم لأول مرة فى المهرجان وأيضا النجم عمرو عبدالجليل واشكر النجم مصطفى شعبان لوجوده كعضو لجنة تحكيم حتى نهاية المهرجان وسعيد بتكريمه وبالكلمة التى قالها فى حقه النجم محمود حميدة وسعيد بانطباعات كل الضيوف فى المهرجان عن الدورة التاسعة وإنشاء الله الدورة القادمة ستكون الأفضل بما سنقدمه فيها من إضافات كثيرة منها مثلا سوق الفيلم والاعمال التليفزيونية وهذا بجهود النجم محمود حميدة والمخرجة عزة الحسينى بالتعاون معى وهذا السوق سينقل صناعة السينما والتليفزيون فى افريقيا نقلة كبيرة إذا تحقق كما نريد.

 
رئيس اخر مهرجان سينمائي (2)
رئيس اخر مهرجان سينمائي

رئيس اخر مهرجان سينمائي (3)
رئيس اخر مهرجان سينمائي (3)

رئيس اخر مهرجان سينمائي (4)
رئيس اخر مهرجان سينمائي

رئيس اخر مهرجان سينمائي (5)
رئيس اخر مهرجان سينمائي 

رئيس اخر مهرجان سينمائي (6)
رئيس اخر مهرجان سينمائي

رئيس اخر مهرجان سينمائي (7)
رئيس اخر مهرجان سينمائي

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر