المطربة إيناس عز الدين تعلن إصابتها بـ«كورونا» أثناء عودتها من المغرب

إيناس عز الدين إيناس عز الدين
 
أعلنت المطربة إيناس عز الدين إصابتها بفيروس كورونا، وأنها حاليا متواجدة فى الحجر المنزلى، حيث أصيبت أثناء رحلتها الأخيرة إلى المغرب.

وقالت إيناس عبر حسابها على "فيس بوك"، "الحمد لله حتى الآن أنا حالتي مستقرة إلى حد ما وفى حجر منزلي لوحدى ومش بختلط بأى شخص وبلتزم بالإجراءات الوقائية المُتبعة وكل ده طبعاً بالمتابعة مع وزارة الصحة، إلا إذا الحالة ساءت ساعتها بيحصل عزل طبي في إحدى مستشفيات الحجر الصحي وده الإجراء المتبع من قبل وزارة الصحة معايا ومع ناس كتير وده بروتوكول مُتبع فى العالم كله مش في مصر بس أن الحالات السيئة بس هي اللي بتدخل عزل صحي في مستشفيات ومافيش حاجة اسمها لو مريضة انزل اي مستشفى عادية جنب بيتي".

 
إيناس على فيس بوك
إيناس على فيس بوك

 

وتابعت: "نزولى المستشفى وأنا مصابة معناها أنى هعدى كل شخص فى طريقى ومافيش مستشفى مجهزة أنها تستقبل حالات إلا المستشفيات المخصصة من قبل وزارة الصحة ودي الوزارة اللي بتحول عليها الحالات اللي محتاجة أنها تتعزل في مستشفى والفيروس ليه درجات فيه درجات بتتابع من البيت مع وزارة الصحة وبيتعملها حجر صحي منزلي وفيه حالات بتتدهور فبيدخلوها العزل الصحي بالمستشفيات .. وده نظام متبع في العالم كله وأنا حالتي تستدعي الحجر المنزلي حتى الآن الحمد لله"

وأضافت، "الأعراض معايا كحة جافة جداً نشفان ريق ألم شديد في الحلق مع صعوبة في البلع وألم بحرقان شديد في منطقة الصدر كأن طوبة على الصدر ووهن وضعف شديد وألم في الجسم مع صداع و دوخة بسبب عدم وصول الأوكسجين بشكل كافي بسبب صعوبة التنفس مافيش حرارة حرارتي مش بتتخطى الـ37 ونص و ده لأن الجسم لسه ما وصلش للمرحلة اللي يتهاجم بشدة من الفيروس فتبدأ الحرارة ترتفع علشان تهاجم الفيروس".

وأشارت، "مافيش أي داعى للذعر ولا نشر الهلع بين الناس أبداااا ولا فيديوهات صريخ وصويت ولطم كل ده بيخوف ويرعب الناس وبيخلي فيه طاقة سلبية تخلي ناس كتير من الخوف تتوهم المرض وتخلي المناعة تضعف لأن العامل النفسي بيرفع المناعة".

واستطردت، "وزي ما قلت في الفيديو توخوا الحذر واعملوا اللي عليكم ولكن دون فزع أو نشر هلع بين الناس لأن الناس فعلاً مش متحملة انشروا طاقة إيجابية وكلموا الناس عن كام حالة اتحولت من إيجابي لسلبي وكان حالة خفت وخرجت من المستشفى وكام حالة عملت حجر منزلي وحالتها كانت بسيطة واتحسنت وهي في بيتها .. انشروا الطاقة الإيجابية أرجوكم الناس محتاجينها".

واختتمت، مافيش نهائي أعراض زي العطس أو الرشح معايا .. مافيش حاجة حتى الآن اسمها علاج كورونا، والإجراءات المتبعة معايا في حالة الألم أو التهاب الحلق أو الصداع أخذ باراسيتامول أو بنادول أو ادول 500 وتقوية المناعة بفيتامين دي وفيتامين سي وأكل الخضار وفواكه تحتوي على فيتامين سي زي البرتقال والكيوي والليمون والموز وشرب سوائل دافية والابتعاد عن المشروبات الباردة ووقف السكريات نهائياً.. والفيروس انتقل ليا وأنا راجعة من المغرب من اأبوعين في الطيارة عن طريق شخص كان مصاب وما قالش وهو كان عارف وتم اكتشاف إصابته لما وصل مصر".

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر