انتقادات واسعة لـ فيكتوريا بيكهام بعد تسريحها 30 موظفا من شركاتها

فيكتوريا بيكهام فيكتوريا بيكهام
 
مريم بدر الدين

قررت عارضة الأزياء الأمريكية الشهيرة فيكتوريا بيكهام منح 30 موظفا فى علامتها التجارية للأزياء، التى تعثرت فى ظل أزمة كورونا إجازة دون راتب، مما عرضها لإنتقادات كبيرة بسبب عدم حاجاتها إلى مثل هذا التصرف فى الوقت الحالى رغم امتلاكها ثروة تبلغ 335 مليون جنيه إسترلينى وشرائها مؤخراً لمنزل فى ميامى بنحو 20 مليون جنيه.

 
EV_Odc-WoAEfqRG

ويُعتقد أن مجموعة فيكتوريا بيكهام من حقائب اليد وحدها تبلغ قيمتها 1.5 مليون جنيه إسترلينى، كما أنها تتقاضى 1500 جنيه إسترليني مقابل فستان، ولكنها لم تساعد الحكومة الأمريكية فى خطتها لتقليل خطورة فيروس كورونا على الوظائف، وفقا لصحيقة "ديلي ميل" البريطانية.

27362700-8233175-image-m-16_1587243923165

وتلقي العاملين بدار الأزياء خطابا يشير إلى أنهم سوف يحصلون على 80% من مرتباتهم من الحكومة، وفقا لخطة وزير الخزانة ريشي سوناك التي تقضي بمساعدة الشركات خلال فترة تفشي فيروس كورونا، كما أعتبر أن بيكهام تستغل الخطة الممولة من دافعي الضرائب بدلاً من استخدام ثروتها الخاصة لدفع أجور الموظفين.

وأضافت الصحيفة أن فيكتوريا سوف تكمل ما كان يتقاضاه العمال من مرتبات بدفع القيمة المتبقية 20% من خلال حزمة دعم، على الرغم من أنها غير ملزمة بفعل ذلك، كما أكد المتحدث باسم فيكتوريا أنه حتى الآن سوف يتم تسريح الـ30 عاملا مدة شهرين، وهم فى قسم التسويق وخدمات العملاء، وكذلك الموظفين فى متجر Mayfair الذى أغلق بعد إغلاق بريطانيا.

وكان احتفل النجم العالمى ديفيد بيكهام، أسطورة المنتخب الإنجليزى السابق، بعيد ميلاد زوجته المغنية السابقة فيكتوريا بيكهام، التى أتمت عامها الـ47، ونشر بيكهام صورة لزوجته عبر حسابه بموقع "إنستجرام": "عيد ميلاد سعيد يا ماما، نحن نحبك كثيرًا ونأمل أن يكون لديك أكثر يوم مدهش".

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر