كريستيانو رونالدو يتحول لعلامة تجارية تقدر بـ200 مليون يورو

كريستيانو رونالدو كريستيانو رونالدو
 
أحمد عصام

احتفل البرتغالى كريستيانو رونالدو بعيد ميلاده الـ35 فى فبراير الماضي، ولا يزال لاعب يوفنتوس الحالى "ظاهرة" ليس فقط على أرض الملعب، ولكن أيضًا فى الخارج سواء كان رياضيًا أو ماليًا، وتحدثت عنه صحيفة "أبولا" البرتغالية فى تقرير مطول اعتمدت فيه على البيانات التى صدرت عن الدراسة الأخيرة "Football Money League 2020" من قبل شركة الاستشارات Deloitte، والتى كشفت أنه منذ وصول البرتغالى إلى تورينو عاد يوفنتوس إلى الأندية الأوروبية العشرة التى حققت أكبر عائد وارتفعت من 395 مليون يورو فى عام 2018 وهو العام الذى انضم فيه رونالدو من ريال مدريد، ووصلت إلى 460 مليون يورو فى 2019. بنمو 17٪ بمبلغ يقدر بحوالى 65.2 مليون يورو.

وقلت الصحيفة تصريحات لدانيال سا المدير التنفيذى للمعهد البرتغالى لإدارة التسويق فى لشبونة والمتخصص فى التسويق الرياضى والذى قال إن المعهد التعليمى بدأ منذ عشر سنوات تقريبًا للنظر إلى كريستيانو رونالدو كعلامة تجارية وتوقع أن تستطيع تلك العلامة التجارية الكسب ما بين 25 و30 مليون يورو سنويًا واليوم هى علامة تجارية تساوى 200 مليون يورو.

وحددت الدراسة التى أجرتها Deloitte أن كريستيانو رونالدو وحده لديه عدد من المتابعين على إنستجرام أكثر من ريال مدريد وبرشلونة مجتمعة وأن شركة الملابس الرياضية "أديداس" دفعت 15 مليون يورو إضافية على عقدها مع يوفنتوس عقب وصول رونالدو الذى تسبب فى نمو مبيعات النادى بمقدار 16 مليون يورو.

وأوضح كريستيان سا قائلا: "كريستيانو رونالدو ظاهرة تتجاوز كرة القدم وتدخل فى مجالات أخرى مثل السينما والسياسة واليوم نراه يمتلك أكثر من 400 مليون متابع على شبكات التواصل الاجتماعى لديه على تويتر 82 مليون فى الوقت الذى يمتلك فيه دونالد ترامب رئيس الولايات المتحدة 72 مليون متابع فقط."

وتابع: "مع كريستيانو رونالدو ارتفعت إيرادات يوم مباراة يوفنتوس من 51 مليون فى عام 2018 إلى 66 مليون فى عام 2019 كما زادت إيرادات البث التلفزيونى من 200 مليون فى 2018 إلى 209 مليون فى 2019. وارتفعت الإيرادات التجارية من 143 مليون فى 2018 إلى 186 مليون فى 2019. وهو ما يعكس مدى أهمية اللاعب البالغ من العمر 35 عامًا اليوم."

ومع ذلك، يشك دانيال سا فى أن مستقبل اللاعب بعد نهاية مسيرته الرياضية قد يستمر فى كرة القدم بعدما قال رونالدو فى مقابلة أجريت معه مؤخرًا إنه يسعى لتحسين لغته الإنجليزية لأنه يود الدخول فى عالم السينما، واختتم سا تصريحاته قائلاً: "من خلال شخصية كريستيانو رونالدو لا أعتقد أن مسيرة المدرب أو المدير الفنى هى المسار الذى سيتخذه بعد الاعتزال."

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر