المنسيون فى الفن.. الطفلة المعجزة هيام يونس مطربة أغنية «وحوى يا وحوى»

هيام يونس هيام يونس
 
جمال عبد الناصر

نستكمل اليوم حلقة جديدة من حلقات "المنسيون فى الفن" وهم كوكبة من الفنانين الذين أمتعونا بأدوارهم حتى ولو كانت صغيرة ولكن الكثير منا لا يعرف أسماءهم الحقيقية وقصص حياتهم وكيفية دخولهم لعالم الفن وهم بالمناسبة ليسوا كومبارس بقدر كونهم فنانين لهم أدوار مؤثرة فى السينما أو يقدمون أدوارا مساعدة، وبعضهم تطور من تقديم أدوار صغيرة لتقديم أدوار أساسية فى الأفلام مع أبطالها، وحقهم علينا أن نعرف الجمهور بهم ليعرف أسماءهم مثلما يحفظ وجوههم وهم بالمناسبة يتعدى عددهم الـ1000 فنان وفنانة وخلال سلسلة من المقالات نتناول يوميا اسما من تلك الأسماء المنسية فى الفن..

بطلة حلقتنا اليوم فى الشهر الكريم هى أشهر طفلة غنت لرمضان أغنيتها الشهيرة "وحوى يا وحوى" و"اصحى يا نايم" التى غنتهما فى فيلم "قلبى على ولدى" وهى فى سن الخامسة أمام أشهر عمالقة الشاشة المصرية أمثال زكى رستم، كمال الشناوى، وأمينة رزق، وشاركت فى بطولة الفيلم أيضًا شقيقتها نزهة يونس.

هيام قدمت أيضًا فيلما آخر بعنوان "إلى أين" كتبه المخرج المسرحى المصرى جلال الشرقاوى وقام بإخراجه جورج نصر وشارك فى بطولته أيضًا شقيقتها نزهة يونس.

والفنانة هيام يونس لمن لا يعرفها ولدت بضيعة «تنورين» فى شمال لبنان وظهر نبوغها الفنى وهى لا تزال طفلة فى الرابعة من عمرها عندما غنت لأول مرة للراحلة أم كلثوم "غنى لى شوى شوى" وفى سن السابعة مثلت فى الفيلم اللبنانى «إلى أين»، الذى وضع لبنان على الخارطة السينمائية فى العالم، وحاز على جوائز فى مهرجان «كان» السينمائى.

لقبت هيام بـ«أعجوبة القرن العشرين»، لما أظهرته من صوت جميل وحضور أمام الكاميرا، كما تعلمت هيام فى مصر أصول الموسيقى والمقامات العربية والعزف على آلة العود على يد الموسيقار سليم الحلو وهى فى السابعة من عمرها كما حصدت العديد من الألقاب ومنها «نجمة الشرق»، حين باعت إحدى أغنياتها مليون نسخة، ثم «مطربة القصائد»، «فالمطربة المثقّفة»، وقد وصفها الموسيقار الراحل محمد عبدالوهاب «بصاحبة أخطر إحساس»، ولقبها النقّاد بـ«الجامعة العربية الفنية»، لغنائها بلهجات مختلف الأقطار التى زارتها.

ويعد من أشهر ما غنت هيام يونس، على الإطلاق رائعة «تعلق قلبى طفلة عربية»، وهى أغنية لحنها لها الفنان السعودى طارق عبد الحكيم، أما كلماتها فمقتبسة من قصيد لإمرؤ القيس، وأغنية «ما باله لا يرحم»، «سمراء»، «رمت الفؤاد مليحة»، «سافر يا حبيبى وارجع»، «جدلى يام الجدايل جدلي»، و«إيش تنفع دمعات العين» وغيرها.

تلك المطربة بلغ رصيدها الفنّى العريق ما يزيد على 700 أغنية بلهجات متنوّعة إلى جانب عشرات الأعمال التليفزيونية الغنائية لمصلحة محطات لبنانية وسورية وأردنية وخليجية ومؤخرا قدمت حفلاً غنائيًا ضخمًا بمهرجان الحمامات الدولى بتونس غنت فيه باقة من أشهر أغانيها.

نجوم (1)
 

نجوم (2)
 

نجوم (3)
 

نجوم (4)
 
 
اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر