بريتنى سبيرز تكشف عن سبب فقدان وزنها

بريتنى سبيرز بريتنى سبيرز
 
رانيا علوى

يبدو أن النجمة العالمية بريتنى سبيرز تعيش حياة غير مستقرة خلال تواجدها بالحجر المنزلى الذاتى خوفا من انتشار فيروس كورونا "covid 19"، حيث كشفت سبيرز البالغة من العمر (38 عاما) أنها حقا فقدت الكثير من وزنها خلال هذه الفترة كونها تعيش بعيدا عن صديقها سام أصغرى.

فقد نشرت بريتنى سبيرز على صفحتها الشخصية بموقع التواصل الاجتماعى الشهير "إنستجرام" التى تضم أكثر من 24.1 مليون شخص عدة صور لها، وعلقت على الصور فكتبت: "لقد تم الحجر الصحى منذ أن عدت من ولاية لويزيانا قبل أسابيع، لذلك لم أر صديقى سام أصغرى وكأنه عمر كامل، لقد فقدت فى الواقع وزنى بسبب أننى أفتقد سام، فأصبحت البنطلونات والشورتات لا تناسبنى!!".

يذكر أن بريتنى سبيرز وقعت مؤخرا ضحية للشائعات، حيث انتشر تساؤل هل يمكن أن تؤدى إصابة قدم بريتنى إلى إنهاء حياتها المهنية؟ وهو ما جعل سبيرز البالغة من العمر (38 عاما) تتصدر المواقع والصحف الفنية بكثافة، إلا أن التقارير التى أثارت هذا الجدل ما هى إلا شائعات وأكاذيب، وهو ما أكده موقع "جوسيب كوب" المعنى بالتحقق من الشائعات المنتشرة عن نجوم العالم، حيث أكد الموقع أن سبيرز التى عانت بالفعل من إصابة فى القدم الشهر الماضى لا تتصرف بتدمير ذاتى أو تشعر بالقلق من تحول مسار مسيرتها الفنية، وذلك وفقا لأحد المقربين منها.

وقد بدأت الشائعة بنشر موقع "National Enquirer" تقريرا يؤكد أن أصدقاء بريتنى سبيرز يشعرون بالخوف الشديد أن تتسبب إصابتها فى القدم إلى حالة عجز قد تدمرها، حيث تجد بريتنى الآن صعوبة بالغة فى التحرك من مكانها والمشى وصعود السلم أو النزول، ويضيف المصدر للموقع أن حالة بريتنى سبيرز الصحية تمنعها من ممارسة تدريباتها، كما أنها تخلت عن الالتزام بنظامها الغذائى المنخفض السعرات وكأنها تدمر نفسها ذاتيا، أيضا لم تقو على المشاركة بأى حفل حتى إذا كانت ترغب فى ذلك.

 

 
بريتني سبيرز
بريتني سبيرز
 
 
 
    
اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر