فيديو.. شاهد أفضل 5 تبديلات بتاريخ دورى أبطال أوروبا

  جاريث بيل جاريث بيل
 
سيد حسنى

غالبا ما تأتى التبديلات فى كرة القدم من أجل الضرورة، فى بداية تأسيس كرة القدم كان اللاعبون يتركون الملعب عند الاصابة ويكمل الفريق المباراة بفريق أقل عدديا، حتى تم إنشاء قانون التغييرات، ومع مرور الوقت، ابتكر مدربو كرة القدم التغييرات التكتيكية والمتمثلة فى الاحتفاظ بلاعب كورقة رابحة على الدكة ثم الدفع به فى وقت معين من اللقاء، من أجل تغيير الأمور.

فى السطور التالية 5 تبديلات تعتبر الأفضل فى تاريخ دورى أبطال أوروبا..

 

1- سولشاير مع مانشستر يونايتد (نهائى دورى أبطال أوروبا 1999)

وقع أولى جونار سولشاير على عقود انتقاله لمانشستر يونايتد عام 1996، وظهر النرويجى لاول مرة مع الفريق كبديل وبالفعل سجل فى تلك المباراة واستمر فى التواجد على الدكة وسجل 29 هدفاً للشياطين كبديل، ولكن لا شيء أكثر أهمية من هدفه فى نهائى دورى أبطال أوروبا 1999 ضد بايرن ميونخ.

والمثير فى المباراة أن التعادل جاء من بديل آخر وهو تيدى شيرنجهام، ليتعرض للإصابة ويجل سولشاير بدلا منه ليسجل هدف الفوز بالمباراة 2-1 فى المباراة التى أقيمت على ملعب "كامب نو" ببرشلونة.

 

 

2- جاريث بيل مع ريال مدريد (نهائي دوري أبطال أوروبا 2018)

 

كان جاريث بيل غاضبا في نهائي دوري أبطال أوروبا 2018 ضد ليفربول بعدما بدأ المباراة من على مقاعد البدلاء، وعندما دخل الويلزي الملعب في الدقيقة 61 ، سجل هدف تقدم فريقه بنتيجة 2-1 بطريقة مذهلة بعد ثلاث دقائق فقط من دخوله ، ثم أطلق بعدها صاروخا على مرمى لوريس كاريوس ليضمن الفوز للفريق الملكي باللقب رقم 13 في تاريخ الميرينجي.

 

 

3- جوليانو بيليتي مع برشلونة (نهائي دوري أبطال أوروبا 2006)

 

فى نهائي دوري أبطال أوروبا لعام 2006 الذى جمع برشلونة أمام آرسنال كانت النتيجة تشير للتعادل 1-1 ، وكان برشلونة يتشوق بشدة إلى هدف يمنحهم لقبهم الثاني في تاريخ المسابقة.

لحسن حظهم ، ظهر بطل غير متوقع في الدقيقة 81 ، سجل هدف الفوز في المباراة، هذا اللاعب هو البرازيلي جوليانو بيليتي الذي سجله في الدقيقة 71 ليقود البارسا للتتويج باللقب بعد الفوز 2-1.

 

 

4- فينالدوم مع ليفربول (إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا 2019)

 

في مباراة إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا أمام برشلونة، حل يورجن كلوب اللغز بالدفع بالهولندي جورجينو فينالدوم بدلا من أندرو روبرتسون ليكافئ اللاعب الهولندي مدربه بتسجيل هدفين في حوالي دقيقتين.

ليفربول كان متقدما 1-0 قبل فينالدوم وأصبح متقدما 3-0 بعد نزوله وأمامه هدفا وحيدا لكي يتأهل، وهو الذي سجله البلجيكي أوريجي فيما بعد عرضية أرنولد الشهيرة.

 

 

5- باتريك كلويفرت مع أياكس (نهائي دوري أبطال أوروبا 1995)

 

أجرى المدرب الهولندي المخضرم لويس فان جال تغييرا لفريقه السابق أياكس قلب المباراة رأسا على عقب في نهائي دوري أبطال أوروبا 1995 حيث قرر الدفع بالواعد باتريك كلويفرت في الدقيقة 70 أمام ميلان.

كانت المباراة تشير للتعادل السلبي بدون أهداف، ليسجل كلويفرت هدف  المباراة الوحيد في الدقيقة 85 ليقود عملاق امستردام للقب دوري الابطال.

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر