تفاصيل تمديد وصاية جودى مونتجمرى على بريتنى سبيرز حتى أغسطس المقبل

بريتني سبيرز بريتني سبيرز
 
رانيا علوى

توضع النجمة العالمية بريتنى سبيرز (38 عاما) تحت الوصاية منذ عام 2008 وأمر قاضى للتو بتمديد القرار خلال الفترة المؤقتة الحالية.

فقد تولت جودى مونتجمرى الذى عمل كـ"وصى" على بريتنى لسنوات، وجاء تولية منصب الوصى المؤقت بعد أن تنحى "جيمى" والد المغنية الشهيرة عن الوصاية التى كان ملتزما بها منذ فترة طويلة، وذلك بحجة مروره بـ"أسباب صحية شخصية".

وحسب موقع "جاست جيرد" يعمل جودى كـ"واصية" منذ سبتمبر الماضى، وقد أمر قاضى بتمديد فترة الوصاية المؤقتة حتى 22 أغسطس المقبل، وقد حدث هذا التمديد بسبب إغلاق المحاكم وسط الأزمة الصحية المستمرة وهى انتشار فيروس كورونا " covid19 "، وهو ما أكده موقع People.

وبصفتها الواصية على بريتنى سبيرز فقد تتمتع جودى بالقدرة على التواصل مع الطاقم الطبى الخاص بالنجمة الشهيرة ولديها إمكانية الوصول إلى أى وجميع السجلات الطبية إضافة إلى إمكانية الوصول إلى السجلات والتقارير النفسية.

يذكر أن يتوقع الكثيرون أن سبيرز تعيش حياة غير مستقرة خلال تواجدها بالحجر المنزلى الذاتى خوفا من انتشار فيروس كورونا "covid 19"، حيث كشفت سبيرز البالغة من العمر 38 عاما أنها فقدت الكثير من وزنها خلال هذه الفترة كونها تعيش بعيدا عن صديقها سام اصغارى، فقد نشرت بريتنى سبيرز على صفحتها الشخصية بموقع التواصل الاجتماعى الشهير "إنستجرام" التى تضم أكثر من 24.1 مليون شخص عدة صور لها، وعلقت على الصور "لقد تم الحجر الصحى منذ أن عدت من ولاية لويزيانا قبل أسابيع.. لذلك لم أر صديقى سام اصغارى وكأنه عمر كامل، لقد فقدت فى الواقع وزنى بسبب اننى أفتقد سام، فأصبحت "البنطلونات" والشورتات "لا تناسبنى".

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر