تترات دراما رمضان من الحجار والحلو والأبنودى إلى شيبة وحجاج وشاكوش

على الحجار على الحجار
 
عادل عبد الله

منذ سنوات طوال كان الجمهور ينتظر الكشف عن معرفة اسم المطرب الذى سيغنى تتر المسلسل الذى سيعرض فى شهر رمضان، حيث كانت هذه المرحلة تعد بنفس أهمية العمل ومضمونه أيضا، لذلك هذه الأعمال خالدة وتعيش فى الذاكرة والوجدان ولن تموت أبدا.

وكان من أهم النجوم الذين يبدعون فى تقديم هذه التترات من زمن الفن الجميل كان الفنان محمد الحلو الذى قدم تترات الأجزاء الخمسة لمسلسل "ليالى الحلمية" والتى تعيش كلماتها فى وجدان الجماهير إلى الآن، والتى تقول كلماتها التى كتبها الشاعر الراحل سيد حجاب وصنع موسيقاها المبهرة ميشيل المصرى:

"منين بيجى الشجن.. من اختلاف الزمن

ومنين بيجى الهوى.. من ائتلاف الهوى

ومنين بيجى السواد.. من الطمع والعناد

ومنين بيجى الرضا..من الايمان بالقضا

من انكسار الروح فى دوح الوطن

يجى احتضار الشوق فى سجن البدن

من اختمار الحلم يجى النهار

يعود غريب الدار لـ أهل وسكن

 

ومن نجوم التترات فى هذا العصر أيضا الفنان على الحجار الذى قدم أهم التترات فى تاريخ الدراما العربية منها مسلسل "المال والبنون" والذى كتب كلماتها الشاعر سيد حجاب، وألحان وتوزيع الموسيقار ياسر عبد الرحمن، وكانت تقول كلماتها.

قالوا زمان دنيانا دنيا غرورة * وقلنا واللى تغره يخسر مصيره

قالوا الشيطان قادر وله ألف صورة * قلنا ما يقدر ع اللى خيره لغيره

إيه معنى دنيتنا وغاية حياتنا * إذا بعنا فطرتنا البريئة الرقيقة

إزاى نبص لروحنا جوا مراياتنا * إذا احنا عشنا هربانين من الحقيقة

المال تجيبه الريح وتاخذه الهوايل * أما البنون يوم الحساب بيفوتونا

مال إيه ده لو كان مال قارون كله زايل * ولا غير عمايل الخير ياهو ينجدونا

قالوا زمان دنيانا دنيا غرورة * وقلنا واللى تغره يخسر مصيره

قالوا الشيطان قادر وله ألف صورة * قلنا ما يقدر ع اللى خيره لغيره

ومين نكون إن بعنا يومنا وماضينا * وليه نعيش إذا كانش بكرة يراضينا

وازاى ننام من غير ما نحلم ببكرة * وبكرة ده منين ييجى إلا بإيدينا

قالوا زمان دنيا دنية غرورة * وقلنا واللى تغره يخسر مصيره

 

ومن التترات التى تعيش إلى الآن أيضا كانت تتر مقدمة مسلسل "أرابيسك" وغنى كلمات تتر البداية والنهاية للمسلسل الفنان حسن فؤاد من كلمات حجاب أيضا وألحان الموسيقار عمار الشريعى، وفيها:

وينفلت من بين إيدينا الزمان

كأنه سحبة قوس فى أوتار كمان

وتنفرط الأيام.. عقود كهرمان

يتفرفط النور.. والحنان.. والأمان

وينفلت من بين إيدينا الزمان

الشر.. شرَّق وغرَّب.. داخل فى حوشنا

حوشوا.. لا ريح شاردة تقشقش عشوشنا

حوشوا.. شرارة تطيش.. تشقق عروشنا

وتغشنا المرايات.. تشوش وشوشنا

وتهيل تراب ع الهالة والهيلمان

وينفلت من بين إيدينا الزمان

الغش طرطش.. رش ع الوش بُوية

ما دريتش مين بلياتشو.. أو مين رزين

شاب الزمان.. وشقيقى مش شكل أبويا

شاهت وشوشنا.. تهنا بين شين وزين

ولسه ياما وياما حنشوف كمان

وينفلت من بين إيدينا الزمان

 

 ومن التترات الخالدة أيضا تتر مسلسل "بوابة الحلوانى" للفنان على الحجار وكلمات الشاعر سيد حجاب واللحن للراحل بليخ حمدى 

وتقول كلمات الأغنية:

بندق ندق بوابة الحياة بالإيدين قومى

قومى.. قومى افتحى لولادك الطيبين قومى.. قومى

اللى بنى بنى مصر كان فى الأصل حلوانى

وعشان كده مصر يا ولاد مصر ياولاد حلوة الحلوات

اللى بنى بنى مصر كان فى الأصل حلوانى

وعشان كده مصر يا ولاد مصر ياولاد حلوة الحلوات

اللى بنى بنى مصر كان فى الأصل حلوانى

وعشان كده مصر يا ولاد مصر ياولاد حلوة الحلوات

وادى وبوادى وبحور وقصور وموانى توحيد وفكر وصلاة

تراتيل غنا وابتهالات

وكل ده فى مصر يا ولاد مصر ياولاد حلوة الحلوات

اللى بنى بنى مصر كان فى الأصل حلوانى

و عشان كده مصر يا ولاد مصر ياولاد حلوة الحلوات

اللى بنى مصر كان حلوانى يا ولداه حلوانى.. حلوانى

 

أيضا من ضمن التترات الهامة التى مازال يتغنى بها الجميع ولا تمحى من ذاكرتهم مسلسل "الشهد والدموع"، وغنى تتر المسلسل الفنان على الحجار، من كلمات سيد حجاب أيضا وألحان عمار الشريعى.

وتقول كلمات الأغنية:

تحت نفس الشمس

وفوق نفس التراب

كلنا بنجرى وراء نفس السراب

كلنا من أم واحدة أب واحد دم واحد

بس حاسين بإغتراب

بس حاسين بإغتراب

بين حنان الحب هل الغل جانا

من مرارة الغل جلجل صوت رجانا

نبكى من الغل اللى بيعكر حياتنا

و لا بالحب اللى هدهدنا وشجانا

 

وأيضا تتر مسلسل "ذئاب الجبل" للفنان على الحجار أيضا الذى قدمها على أنغام الدكتور جمال سلامة، بكلمات الخال عبد الرحمن الأبنودى.

وتقول كلمات التتر:

وخاصمنى يا زمانى

وارجع صالحنى تانى

نسِّينى اللى جرالى

فى العمر الأوَّلانى

يازمان حنون وغادر

أنا مين؟ ماتشوفنى تانى

الواد أبو ضحكه تطلع

م القلب الأخضرانى

واللى زارع فى صوته

فدَّان ورد وأغانى

مالى دِبْلِتْ وُرُودِى

وكاس همَّك سقانى

وأنت مزمزم قيودى

وكرباجك كوانى

يازمان ساعة ما بضحك

دمعى يملا حِفانى

والدنيا تضيق عليا

ويكرهنى مكانى

 

والسؤال الذى يطرح نفسه بقوة الآن هل انتهى عصر النجوم الكبار الذين قدموا التترات التى تعيش فى وجداننا إلى الآن أم هى سنة الحياة وأصبح الزمن الآن لـ شيبة وأحمد سعد وشاكوش ومصطفى حجاج، وستمر الأيام ويأتى نجوم آخرون وتستمر عجلة الزمان ولكن لن يموت الفن الأصيل ولن يمحى التاريخ فنهم الأصيل.

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر