بعد مقتل جورج فلوريد.. كايلى جينر: خايفة على بنتى من المستقبل

كايلى جينر كايلى جينر
 
مريم بدر الدين

سلطت النجمة الأمريكية كايلى جينر الضوء على وفاة المواطن الأمريكى من أصول أفريقية جورج فلويد الذى قتلته الشرطة الأمريكية والذى أثار مقتله غضب العالم، مؤكدة أنها مدمرة منذ رؤيتها الفيديو الخاص به وأن خوفها على ابنتها تزايد.

وكتبت كايلي، عبر حسابها بموقع "إنستجرام": "منذ أن شاهدت مقاطع من فيديو مقتل جورج فلويد فى وقت سابق من هذا الأسبوع، وأنا مدمرة تمامًا، لم أتمكن من إخراج وجهه وكلماته من ذهني.. لن أختبر أبداً شخصياً الألم والخوف الذى يعانى منه الكثير من السود فى جميع أنحاء البلاد كل يوم، لكننى أعلم أنه لا ينبغى لأحد أن يعيش فى خوف ولا يستحق أحد الموت مثل جورج فلويد والعديد من الآخرين".

Capture

 

وتابعت: "نتعامل حاليًا مع وباءين مروعين فى بلدنا، ولا يمكننا الجلوس وتجاهل حقيقة أن العنصرية هى واحدة منهما.. أخشى على ابنتى وآمل فى مستقبل أفضل لها.. ينفطر قلبى على عائلة جورج فلويد وأصدقائه".

واختتمت كلامها قائلة: "لا تدع اسمه ينسى. استمر فى المشاركة، واصل المشاهدة، واستمر فى التحدث، لأنها الطريقة الوحيدة التى يمكننا من خلالها أن نجتمع للمساعدة فى إحداث هذا التغيير والوعى اللذين تشتد الحاجة إليهما. ارقد بسلام، جورج فلويد".

وأرفقت كايلى فى رسالتها المؤثرة مع كلمات مقتبسة من الزعيم والناشط الأمريكى مارتن لوثر كينج: "يأتى وقت يكون فيه الصمت خيانة".

من ناحية أخرى انتقدت عارضة الأزياء الأمريكية كايلى جينر، مجلة "فوربس" الأمريكية بعدما سحبت الأخيرة منها لقب "المليارديرة الصعيرة" التى كانت منحتها لها فى مارس الماضي، لكن مجلة "فوربس" الأمريكية اتهمت عارضة الأزياء مؤخرا بأنها وعائلتها زوروا مستندات مالية بهدف الحصول على اللقب، من بينها إقرارات ضريبية مزورة.

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر