محمود حميدة يصاب بالزهايمر فى فيلم «الغسالة»

محمود حميدة محمود حميدة
 
مروى جمال
استأنف النجم محمود حميدة تصوير مشاهده فى فيلم "الغسالة"، لـ هنا الزاهد وأحمد حاتم، فى الديكورات الخاصة بالعمل بأحد مصانع البلاستيك، ويصاب بالزهايمر خلال أحداث الفيلم، وتدور الأحداث فى إطار كوميدى، ويحتاج حميدة إلى معاملة خاصة.
 
وصوّر أبطال الفيلم أغلب مشاهدهم قبل انتشار الفيروس، ويتبقى لفريق العمل حوالى أسبوع من التصوير، استعدادا لطرحه بعد قرار الحكومة فتح السينمات، وتدور أحداث الفيلم حول عمر، الذى يحاول التخلص من الشوائب التى تمنعه من الارتباط بحب حياته.
 
فيلم "الغسالة" تأليف عادل صليب، إخراج عصام عبد الحميد، وإنتاج سينرجى فيلمز ونيو سينشرى وأفلام مصر العالمية، ويشارك فى بطولته كل من:أحمد حاتم ومحمود حميدة ومحمد سلام وأحمد فتحى وطاهر أبو ليلة وعدد آخر من الفنانين الشباب، وتدور أحداثه فى إطار رومانسى.
 
ويسجل الفيلم التعاون السينمائى الثانى بين هنا الزاهد وأحمد حاتم، بعدما قدما فيلم "قصة حب" الذى تم عرضه فى موسم عيد الحب من العام الماضى، وحقق نجاحا لافتا، وهو من إخراج عثمان أبو لبن، وشارك فى بطولته كل من: فرح يوسف، ياسر الطوبجى، علا رشدى وحنان سليمان، ودارت أحداث الفيلم فى إطار رومانسى لايت حول أحمد حاتم الذى يتعرض لحادث ويفقد بصره لتقف حبيبته بجواره وتسانده.
 
وكان آخر أعمال محمود حميدة ظهوره فى دراما رمضان الماضى بمسلسل "لما كنا صغيرين"، مع ريهام حجاج، وشارك فى بطولة العمل كل من: خالد النبوى ونسرين أمين ونبيل عيسى وهانى عادل وكريم قاسم، وآخرين من النجوم.
 
وتدور قصة المسلسل فى إطار تشويقى مثير حول خمسة أصدقاء ‏تخرجوا ‏فى ‏الجامعة الأمريكية، وعملوا فى مكان واحد سويا، يترأسه ‏دكتور الجامعة ‏سليم منصور، ‏الذى يتورط فى أعمال مشبوهة، وإذا ‏بجريمة قتل تقع فى ‏ظروف غامضة تغير ‏مجريات الأمور، ويتم ‏البحث عن القاتل‎.‎
اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر