تأجيل حفل جوائز البافتا إلى شهر أبريل المقبل قبل الأوسكار بأسبوعين

جوائز البافتا جوائز البافتا
 
على الكشوطى

كشفت إدارة جوائز البافتا BAFTA عن تغير موعد حفل توزيع الجوائز ليكون يوم 11 أبريل المقبل وذلك قبل انطلاق حفل توزيع جوائز الأوسكار بأسبوعين وذلك تماشيا مع قرار أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة بنقل جوائز الأوسكار إلى أبريل.

من جانبها أعلنت إدارة "الأوسكار"، تأجيل حفل توزيع جوائز الدورة الـ93 المقرر لها يوم 28 فبراير من كل عام إلى يوم 25 أبريل 2021، بعد مباحثات ومشاورات كبيرة مع القائمين على الحفل الأشهر فى تاريخ السينما.

ووفقًا لصحيفة فاريتي، فإن الأكاديمية استقرت على تأجيل الحفل ليوم 25 إبريل بسبب تفشى وباء فيروس كورنا، بسبب تأجيل الكثير من تصوير الأفلام خلال الأشهر الأخيرة بسبب الوباء الذى انتشر فى جميع أنحاء العالم وأسفر عن إصابة أكثر من ملايين شخص حتى الآن.

وقال ديفيد روبين، رئيس الأكاديمية والمدير التنفيذى فى بيان رسمي: "إن أملنا فى تمديد فترة الدورة القادمة وتاريخ جوائزنا، هو توفير المرونة التى يحتاجها صانعو الأفلام لإنهاء أفلامهم وإطلاقها فى دور العرض للسماح لهم فى المنافسة"، مضيفًا: "إن حفل توزيع جوائز الأوسكار المقبل وافتتاح متحفنا الجديد سيمثل لحظة تاريخية، حيث سيجمع عشاق السينما حول العالم ليتحدوا من خلال السينما".

وقالت أكاديمية فنون وعلوم السينما التى توزع جوائز الأوسكار، إنها ستشكل مجموعة لتطوير إرشادات التنوع والشمول التى سيتعين على صانعى الأفلام تلبيتها، حتى تصبح أعمالهم مؤهلة للترشح لجوائز الأوسكار.

وقالت الأكاديمية، التى تعرضت لانتقادات لأنها لم تكرم سوى عدد محدود جدًا من الأفلام والمبدعين، إن تلك الخطوة وخطوات أخرى تمثل مرحلة جديدة من مساع مدتها خمس سنوات لتعزيز التنوع.

وأوضحت المجموعة فى بيان إنها ستعمل مع نقابة المنتجين الأمريكية على تشكيل فرقة عمل من قادة الصناعة لتطوير "معايير التمثيل والشمول"، لتصبح الأعمال مؤهلة لجوائز الأوسكار بحلول 31 يوليو والتى ستشجع ممارسات التوظيف العادلة على الشاشة وخارجها. ولن تنطبق القواعد على الأفلام التى ستتنافس على جوائز الأوسكار فى الحفل المقبل فى عام 2021.

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر