فى ذكرى وفاته..هل تأثرت أسطورة مايكل جاكسون بعد مزاعم تحرشه جنسيا بالأطفال؟

مايكل جاكسون مايكل جاكسون
 
شيماء عبد المنعم

تحل اليوم ذكرى وفاة ملك البوب مايكل جاكسون، والذى يعتبر اسطورة فى عالم الغناء، ولديه عشاق حول العالم بالملايين، ورغم ذلك اهتزت صورة النجم حول العالم، بعدما أثيرت قضية تحرشه بالأطفال، والتى حتى تلك اللحظة لم يظهر فيها حقيقة مؤكدة، فهناك أطراف قيل إنه تحرش بها تؤكد حقائق لا تصدق عن تحرش جاكسون بالأطفال، وهناك أطراف من عائلة النجم تؤكد أن كل ما يقال عنه بخصوص تحرشه بالأطفال وممارسة الجنس معهم غير حقيقى على الإطلاق ومجرد افتراء للحصول على تعويضات مالية.

وجاكسون تمت تبرئته فى عام 2005 من اتهامات بالتحرش الجنسى بصبى عمره 13 عاما. وفى عام 1994 قام بتسوية دعوى مدنية اتهم فيها بالاعتداء الجنسى على صبى آخر عمره 13 عاما أيضا.

وخضعت سمعة مايكل جاكسون للتدقيق مرة أخرى العام الماضى بسبب فيلم وثائقى حصل على جائزة إيمى يُدعى "ليفينج نيفرلاند"، قال فيه رجلان إن جاكسون اعتدى عليهما جنسيا فى التسعينيات، عندما كانا صبيين.

وهاجمت عائلة جاكسون الفيلم واستنكرته مؤسسة ممتلكاته معتبرة إياه "إعادة صياغة لمزاعم فاقدة للمصداقية وعفا عليها الزمن".

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر