حكايات أغانى صنعت فى 30 يونيو بطعم الانتصارات الوطنية

آمال ماهر آمال ماهر
 
عادل عبد الله

تحتفل مصر اليوم بذكرى ثورة 30 يونيو المجيدة، والتى أطاحت بحكم جماعة الإخوان الإرهابية، لتخرج جموع المصريين فى الشوارع يوم 30 يونيو 2013، للتظاهر احتجاجا على حكم الجماعة.

وارتبطت ذكرى ثورة يونيو، بعدد من الأغانى التى ستظل فى ذاكرة التاريخ على مر الأيام وشاركت تلك الأغانى المصريين وعبرت عن فرحتهم برحيل الإخوان وإزاحة الغمة.

ومن هذه الاغانى التى لن تنسى على مر الازمان وكانت وقتها كالسلام الجمهورى يغنيها الجميع فى كل مكان وهى أوبريت "تسلم الأيادى" التى تعتبر من أهم الأغانى التى قدمت فى ثورة 30 يونيو، وتركت بصمة كبيرة لدى الشعب المصرى، حيث قدمها مجموعة كبيرة من الفنانين وأهدوها للجيش المصرى العظيم، وهى من تأليف وألحان مصطفى كامل، وغناء كل من حكيم، وسومة، وخالد عجاج ومصطفى كامل، وهشام عباس وإيهاب توفيق وسمير الاسكندرانى وغادة رجب.

كما قدمت المطربة آمال ماهر أغنية "طوبة فوق طوبة"، من كلمات أيمن بهجت قمر، وألحان عمرو مصطفى، وتوزيع أحمد الموجي، كما قدمت أغنية اخرى أهدتها للمصريين وهى "يا مصريين" من كلمات تامر حسين وألحان عمرو مصطفى، وتم تسجيلها على جزأين، ولاقت هذه الأغنية رواجا كبيرا بين الناس، وقام عمرو مصطفى بتسجيلها بصوته بعد النجاح الساحق الذى حققته.

ومن الأغانى التى فى ذاكرة التاريخ وصنعت وقت الثورة هى "بشرة خير" للفنان حسين الجسمى حيث حققت نجاحا كبير وحازت على أعلى نسبة مشاهدة عقب طرحها، ورقص عليها جميع الناس، وهى من كلمات أيمن بهجت قمر، وألحان عمرو مصطفى، توزيع توما.

كما قدم النجم محمد حماقى، أغنيته الوطنية "بلادى"، بعد نجاح ثورة 30 يونيو، من كلمات محسن الخياط وألحان بليغ حمدى وتوزيع خالد عز، الأغنية تهدف إلى إشعال الحماس فى الشعب المصرى فى وجه أعداء الوطن.

كما قدمت المطربة الشعبية أمينة، أغنية "عاش الجيش المصرى"، فى الذكرى الأولى للاحتفال بثورة 30 يونيو، وهى إهداء لجنود وضباط الجيش المصرى، والأغنية من كلمات محمود صلاح، ألحان حسن دنيا، وتوزيع محمد ماهر..

وقدم الفنان حمادة هلال أغنية تحية للشعب المصرى، عقب ثورة 30 يونيو إهداءً للمشاركين بالثورة ولرجال الشرطة والجيش، هى من كلمات وألحان محمد جمعة.

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر