وحيد حامد الكاتب الإستثنائى الذى تنبأ بالمستقبل فى أعماله

وحيد حامد وحيد حامد
 
كتبت شيماء منصور
يعد وحيد حامد من أبرز كتاب السيناريو فى مصر ، فهو لم يكن يوما كاتبا عاديا بل كان إستثنائيا ، إستطاع من خلال كتاباته أن يصور الواقع الذى نعيش فيه ، بل إستطاع أن يتنبأ بالأحداث ويبشر بالكثير منها مما جعل الكثير يندهش على قدرته الفائقة فى ذلك وكأنه قادم من المستقبل ، فأصبحت أعماله سواء السينمائية أو التلفزيونية علامات راسخة تؤرخ لأزمات مختلفة ، فقد قدم الأعمال الإجتماعية ذات البعد السياسى . 
 
منذ دراسته الجامعية وأخذ يثقف نفسه بنفسه حيث أطلع على الكتب الأدبية والفكرية والثقافية أملا أن يحقق الحلم الذى يراوده بأن يصبح كاتبا مميزا ، وبالفعل أستطاع أن يحققه ، ويعد سبب من أسباب تميزه أنه لم يعتبر نفسه يوما كاتبا محترفا بل كان يكتب بروح الهاوى ، فلم يمسك قلمه ناويا الكتابة إلا إذا ألحت عليه فكرة ما ، فالكتابة بالنسبة له متعة وأحب أن يرى نفسه عاشقا لها ، وقد حكى فى إحدى حواراته عن طقوسه فى الكتابة حيث أنه لم يعتاد أن يكتب فى منزله ، ويعود ذلك بحكم نشأته كفلاح تربى على الجلوس فى الحقول لذلك الكتابة  فى أماكن مغلقة لا تستهويه فهو يحب أن يرى السماء ويكون أمامه الأفق مفتوحه . 
 
لذلك أعتاد أن يكتب فى النهار فقط ، فإذا ألحت عليه فكرة فى المساء يحتفظ بها فى ذاكرته إلى أن يأتى الصباح فإذا نساها عند الصباح تيقن أنها لم تكن فكرة حقيقية ، تأثر فى شبابه بالكثير من الشخصيات التى إستطاعت أن تكون فكره وتثقل موهبته منها الكاتب يوسف إدريس ونجيب محفوظ والمخرج السيد بدير وعبد الرحيم الزرقانى وغيرهم فقد تعلم منهم أن يكون شفافا ونقيا ، كان عاشقا للصحافة وكان حلم يراوده وبالفعل عمل كصحفي فى بداية حياته وبسبب إنشغاله بالكتابة للإذاعة المصرية ترك الصحافة  ولكن عاد إليها مرة أخرى عندما أنفعل وتأثر بحادث إغتيال فرج فودة عام ٩٢ . 
 
عرف بموقفه الرافض للأصولية الدينية ويعتبر من أهم المعارضين للجماعات ، وكتب مسلسل الجماعة وعرض فيه كل مايخص الجماعة فى المراحل المختلفة ، وتعد أخر أعماله السينمائية فيلم " الصحبة الحلوة " ليحي الفخراني ومحمد سعد ومن إخراج سندرا نشأت ، ولكنه توقف بعد بدأ التصوير فيه ، من أهم أعماله أيضا فيلم " النوم فى العسل " والذى كان يحكى عن وباء أجتاز البلد بأكملها ، وكذلك فيلم المنسى والإرهاب والكباب والراقصة والسياسى والتخشيبة والهلفوت ، فهو بالفعل كاتب إستثنائى  سنظل ننتظر العديد من أعماله التى تلمسنا ونستمتع بها . 
 
 
اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر