بار تحت البحر مستوحى من فيلم «The Little Mermaid» والجلسة 90 دقيقة

The Little Mermaid The Little Mermaid
 
نورا طارق
يحلم الكثير من عشاق عالم ديزنى، العيش فى أعماق البحر مثل عروسة البحر " الأميرة أريل"، حيث الغوص مع الأسماك ومشاهدة الشعب المرجانية، وغيرها من مظاهر الحياة تحت سطح البحر، وهذا مايحققه بار فى لندن، يدعى "The Little Mermaid"، على اسم الفيلم الشهير، حيث يتمكن الزائر من زيارة مملكة الملك ترايتون، مع تناول مشروبات المختلفة، وفقاً لما ذكرته صحيفة "مترو" البريطانية.
 
داخل البار
داخل البار

 

ذكرت الصحيفة البريطانية، أيضاً أن "البار"، يحتوى على ممر يمكن من خلاله الذهاب لمشاهدة الشعب المرجانية وسماع الأغانى الهادئة، ويمكن أيضًا زيارة ساحرة البحرالخيالية والتى تؤدى دورها إحدى الممثلات داخل البار، وسوف تبدأ الرحلة في 17 سبتمبر القادم، مقابل تذكرة بسعر 45 جنيهًا إسترلينيًا للشخص الواحد، وتتضمن التذكرة الدخول وتناول ثلاث مشروبات كوكتيل.

بار Little Mermaid
بار Little Mermaid

 

وتستمر كل جلسة لمدة 90 دقيقة داخل "البار"، الذى تم تصميمه للالتزام بالتباعد الاجتماعى، مع وجود محطات لتعقيم اليدين، ودفع التذاكر ببطاقات الإئتمان، مع فحص درجا الحرارة، قبل الدخول للاطمئنان على الحالة الصحية للزبون، لمنع انتقال العدوى.

مشروب الكوكتيل
مشروب الكوكتيل

وقد أشار "البار" بموقعه الإلكترونى لتشويق الزبائن، بضرورة قراءة القصص الخيالية، التى تتحدث عن الحياة تحت البحر، والتى تعود لقرون لمشاهدة  الحياة تحت البحر، والإطلاع على المواقف التى جمعت بين البشر وسكان أعماق البحر، حتى يزداد الزبائن شوقاً لخوض المغامرة، والغوص أسفل البحر، فى غواصة تحتوى على ديكور مذهل، ومجموعة من الممثلين الموهوبين الذين يلعبون أدوار أبطال فيلم عروس البحر الشهير، حتى يعيش الزبون أحداث الفيلم وكأنها حقيقية، كما يستعد لمشاهدة الشعب المرجانية عن قرب لن يحول بينه وبينها سوى الزجاج، مما يضمن للزبون قضاء وقت ممتع لعدة دقائق لا ينساه طوال حياته.

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر